النقب: اقتحام العراقيب واستفزاز أهلها

النقب: اقتحام العراقيب واستفزاز أهلها

قال عدد من أهالي قرية العراقيب، مسلوبة الاعتراف، في منطقة النقب جنوبي البلاد، إن السلطات الإسرائيلية واصلت استفزازاتها لهم رغم أجواء الطقس شديدة الحرارة، صباح اليوم الإثنين.

وأكدوا أن وحدة "يوآف" التابعة لما تسمى "سلطة تطوير النقب" ومفتشو ما تسمى "دائرة أراضي إسرائيل" اقتحموا واستطلعوا أوضاع القرية، على ما يبدو، لتنفيذ عملية هدم جديدة خلال الساعات أو الأيام المقبلة.

وقال الناشط عزيز الطوري، من قرية العراقيب لمراسل "عرب 48"، رأفت أبو عايش، إن "الوحدات الإسرائيلية اقتحمت العراقيب واستفزت الناس وتجولت في القرية، اليوم. لم يق الأهالي الحر وأزمة كورونا، والتي لم تنتظر السلطات لغاية انتهائها، وواصلت استفزازاتها لأهالي العراقيب".

وأضاف أن "أفراد وحدة ‘يؤآف’ وما تسمى ‘دائرة أراضي إسرائيل’ سألوا الأطفال والأهالي من هم؟ وطلبوا هوياتهم وكأنهم لا يعلمون، بعد أن وصلوا بسياراتهم الكبيرة إلى داخل المقبرة تفاديا للحر الشديد".

وختم الطوري بالقول إنه "لا نستبعد أن يعودوا لهدم القرية. يريدون أن يطردونا من هنا، بكل ثمن، وهذا لن يحدث".

وكانت وحدة "يوآف" قد قامت باستفزاز أهالي قرية العراقيب، المهددة بالاقتلاع والتهجير، والتي هدمتها السلطات الإسرائيلية للمرة 176 على التوالي، يوم 5 آذار/ مارس الماضي.

وتواصل السلطات هدم العراقيب منذ العام 2000 في محاولاتها المتكررة لدفع أهالي القرية للإحباط واليأس وتهجيرهم من أراضيهم.

كما تلاحق السلطات أهالي العراقيب بعدة طرق كان آخرها إدانة وسجن الشيخ صياح الطوري، واعتقال نجليه سيف وعزيز، بالإضافة إلى الناشط سليم الطوري بعدة تهم بذريعة البناء غير المرخص وادعاء "الاستيلاء على أراضي الدولة".

يذكر أن بلدات عربية شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في عين ماهل ويافا وشفاعمرو وكفر قاسم وقلنسوة وكفر ياسيف وعرعرة وغيرها، في الأشهر الأخيرة.



النقب: اقتحام العراقيب واستفزاز أهلها

النقب: اقتحام العراقيب واستفزاز أهلها