توصية بالحدّ من "الظواهر العنصرية" بجلسة عُقدت بشأن فيديو النقب العنصريّ

توصية بالحدّ من "الظواهر العنصرية" بجلسة عُقدت بشأن فيديو النقب العنصريّ
رئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، د. يوسف جبارين

أوصى النائب عن القائمة المشتركة، ورئيس لجنة حقوق الطفل البرلمانية، د. يوسف جبارين، وزارة القضاء، الإثنين، بالعمل على تعديلات قانونية؛ "من أجل التعامل بنجاعة أكبر مع الظواهر العنصرية".

وجاءت توصية جبارين، خلال الجلسة الطارئة "حول الشريط المصوّر العنصري بحق الأطفال العرب البدو، وكذلك للبحث في مكانة الأطفال العرب البدو عامةً، و في النقب خاصة".

وأشار جبارين إلى "ضرورة قيام وزارة المعارف بمعالجة ظواهر العنصرية وتعزيز قيم المساواة واحترام الآخر، وتخصيص ميزانيات للتعليم وأطر الرفاه الاجتماعي"، موضحًا أن "لجنة حقوق الطفل ستتابع هذه القضايا من خلال عدة جلسات حولها (بشأنها)".

وأكد جبارين في مستهلّ الجلسة أن "الشريط لا يعبّر عن ظاهرة غريبة في المجتمع الإسرائيلي، وإنما يعبّر عن توجها باتت مهيمنة في الساحة السياسية والاجتماعية في إسرائيل"، كما نقل رسالة عن والد الطفلين أحمد وأيمن اللذين يظهران بالفيديو، والذي استنكر بشدة "الفعل الحقير والجبان بحق أطفاله وبحق الطفولة عامةً".

خلال الجلسة

وتحدث في الجلسة عدد من أعضاء القائمة المشتركة، إضافة إلى نواب آخرين، كما شارك رئيس مجلس القيسوم الإقليمي، سلامة الأطرش، عدا عن ممثلي الوزارات الحكومية المختلفة.

وفي حديثهم، أكّد نواب المشتركة على ضرورة معالجة قضية الفقر الّتي يعاني منها المجتمع العربي عامةً والمجتمع العربي البدوي خاصةً، بما في ذلك وضع حد للغبن التاريخي بحق القرى مسلوبة الاعتراف في النقب وتوفير أطر تعليمية واجتماعية ملائمة لأطفال النقب.

بدوره، عرض الأطرش، الصعوبات الكبيرة الّتي يواجهها أطفال النقب في ظل الإهمال الحكومي المتواصل.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ