طمرة: إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد عدنان خلف

طمرة: إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد عدنان خلف
من المسيرة ("عرب ٤٨")

أحيت مدينة طمرة، اليوم، الخميس، الذكرى الـ30 لاستشهاد ابنها عدنان خلف مواسي.

وشارك في البرنامج، الذي دعت إليه لجنة المتابعة العليا وبلديّة طمرة واللجنة الشعبية فيها، العشرات من أهالي المدينة.

في الصورة أخ الشهيد وابنته

وانطلق المشاركون في المسيرة من النصب التذكاري للشهيد عدنان خلف، وصولا إلى ضريحه، في مقبرة خلّة الشريف في المدينة.

وكان النصب التذكاري للشهيد افتتح قبل عامين، بعد 28 عامًا على استشهاده، كما أطلق رئيس البلدية، د. سهيل ذياب، اسم الشهيد على الدوار المجاور للمنطقة.

وقال شقيق الشهيد، مصطفى، لـ"عرب ٤٨" صحيح أن عدنان رحل قبل ثلاثين عامًا، "لكنّه لم يرحل من قلوبنا، ولا من روحنا ووجداننا. موجود معنا بالبيت في كل لحظة".

وألقيت خلال المسيرة كلمات من رئيس البلدية ومن رئيس اللجنة الشعبية، محمد صبح، والنائبة عن الحركة الإسلامية في القائمة المشتركة، إيمان خطيب ياسين.

واستشهد خلف في باحات المسجد الأقصى في المجزرة التي ارتكبت بتاريخ 08.10.1990، وارتقى فيها 21 شهيدا وجرح أكثر من 150 واعتقل ما يقارب 270 فلسطينيا، في حينه.



طمرة: إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد عدنان خلف

طمرة: إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد عدنان خلف

طمرة: إحياء الذكرى الثلاثين لاستشهاد عدنان خلف