وقفات احتجاجية حاشدة ضد سياسة الهدم والمصادرة في النقب

وقفات احتجاجية حاشدة ضد سياسة الهدم والمصادرة في النقب
("عرب 48")

احتشد المئات من أهالي النقب، مساء اليوم، الخميس، على أربع تقاطعات طرق رئيسية في وقفات احتجاجية، رفضا لسياسات المصادرة والهدم والترحيل.

وأقيمت الوقفات الاحتجاجية التي نظمت بدعوة من لجنة التوجيه العليا لعرب النقب، على مفرق عسلوج - شارع 40، ومفرق السقاطي - شارع 31، ومفرق الزرنوق - شارع 25، ومفرق لهافيم رهط.

وجاءت المظاهرات استمرارًا للنشاطات الاحتجاجية على سياسة هدم البيوت، وضد محاولات مصادرة وتحريش أراضي عائلة الأطرش في قرية الرويس مسلوبة الاعتراف، بالإضافة إلى محاولات المصادرة والتحريش التي تقوم بها دائرة الأراضي في النقب، والتي تهدد عشرات الآلاف من الدونمات بالمصادرة وتمنع تطور القرى العربية في المنطقة.

وشارك في الوقفة الاحتجاجية التي نظمت على مفترق السقاطي قيادات قطرية ومحلية، وشدد المتحدثون في كلماتهم على موقف مقاطعة سلطة تطوير النقب وأشادوا بنضال أهالي القرى مسلوبة الاعتراف المستمر والقدرة على الحشد للمشاركة في الوقفات الاحتجاجية.

وتواجدت قوات كبيرة تابعة للشرطة الإسرائيلية في كل الجهات المقابلة للتظاهرة، ووقف المئات من عناصر وحدة يوآف المسؤولة عن هدم البيوت في النقب في مواجهة أهالي القرى مسلوبة الاعتراف وطوقوا منطقة المظاهرة.

وحمل المتظاهرون لافتات تجرم سياسة هدم بيوت عرب النقب، وتطالب المقاطعة التامة وطرد ما يسمى بـ"سلطة تطوير النقب" من المنطقة.

وفي حديث لـ"عرب 48"، قال يوسف الأطرش من أهالي قرية الرويس المهددة بالمصادرة والتحريش: "نشكر الجماهير من عرب النقب هذه النخوة، هذا ما نعهده من أهلنا، عرب النقب يعرفون من المسؤول عن هدم بيوتهم وهنالك وعي جيد وهو ما يدفع الأهالي إلى المشاركة والتحرك والقدوم إلى نقاط التظاهر. نحن مستمرون في مواجهة السياسات التهجيرية".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


وقفات احتجاجية حاشدة ضد سياسة الهدم والمصادرة في النقب

وقفات احتجاجية حاشدة ضد سياسة الهدم والمصادرة في النقب

وقفات احتجاجية حاشدة ضد سياسة الهدم والمصادرة في النقب