اعتقال ناشط في حراك حيفا بعد مداهمة منزله

اعتقال ناشط في حراك حيفا بعد مداهمة منزله
الناشط السياسي، يوآف حيفاوي (فيسبوك)

اعتقلت الشرطة الناشط السياسي، يوآف حيفاوي، في أعقاب مداهمة منزله في حي "الحليصة" بمدينة حيفا، صباح اليوم الثلاثاء، لتطلق سراحه لاحقًا.

وحسب التفاصيل الواردة، فإن عناصر من الشرطة اقتحموا منزل الناشط في حراك حيفا، بعدما أقدموا على كسر أحد أبوابه والعبث بمحتوياته.

واقتاد عناصر الشرطة حيفاوي للتحقيق، في الوقت الذي لم تعرف فيه ماهية الاعتقال وخلفيته؛ قبل أن يتم إطلاق سراحه في وقت لاحق.

وجاء في بيان صادر عن "حراك حيفا" أنه "قامت قوة من مخابرات وشرطة الاحتلال صباح اليوم، باقتحام منزل الرفيق يوآف حيفاوي (66 عاما)، الناشط في حراك حيفا بعد كسر بوابة المنزل وقد جرى العبث بمحتويات المنزل، قبل اقتياد الرفيق إلى الاعتقال".

واعتبر أن "عملية المداهمة والتخريب والاعتقال هذه ليست سوى حلقة من سلسلة محاولات الترهيب التي لن تفت في عضد شعبنا وقواه الوطنية وهي استمرار لمحاولات محمومة من قبل جهاز ’الشاباك’ لإسكات الصوت الوطني الحر في فلسطين، وهي محاولات انكسرت على مدار سنوات الاحتلال، ولن تشكل موجة الاعتقالات الأخيرة استثناء فيها".

وأوضح أن "الاعتقال يأتي في عز تحضيرات حراك حيفا والقوى الوطنية لإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، وفي خضم الهجمة التي يشنها الفاشست على أهلنا في مدينتي القدس ويافا خلال الأيام الماضية، وفي سياق تغول الملاحقات المخابراتية لناشطي شعبنا في كل بقعة من فلسطين المحتلة، من بحرها إلى نهرها".

وختم حراك حيفا بيانه "لقد خبر الرفيق يوآف الاعتقالات والملاحقات المتكررة عبر سنوات نضاله المديدة، ولن تكون هذه المرة استثناء وسيخرج كما عودنا دائما منتصرا على الجهاز البوليسي القمعي".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص