النائب أبو شحادة لسفير الفاتيكان: أوقفوا اعتداءات المستوطنين في يافا والقدس

النائب أبو شحادة لسفير الفاتيكان: أوقفوا اعتداءات المستوطنين في يافا والقدس
النائب أبو شحادة يحادث السفير 

طالب النائب عن التجمّع الوطنيّ الديمقراطيّ في القائمة المشتركة، سامي أبو شحادة، سفير دولة الفاتيكان في البلاد، الأب توماس غراسيا، الأحد، بالتدخّل لوقف اعتداءات المستوطنين في مدينتي يافا والقدس المحتلة.

جاء ذلك خلال جولة ميدانية أجراها أبو شحادة يافا مع السفير لتعريفه على أحوال المدينة وما يدور فيها بالفترة الأخيرة بالذات، والتي طالب أبو شحادة خلالها "بالتدخل لوقف الاعتداءات الهمجية التي تحصل برعاية الشرطة وأذرعها"، في المدينتين.

وبحسب البيان، فقد "تحدّث أبو شحادة (مع السفير) بشكل عام عن قضية التمييز العنصري التي يعاني منها المواطنون العرب منذ النكبة وحتى هذا اليوم، وانعدام المساواة بين المواطنين في الدولة والتحيّز الواضح لصالح اليهود على حساب العرب، والقوانين العنصريّة المختلفة التي تسنها دولة إسرائيل للتضييق على المواطنين العرب وسلب حقوقهم".

النائب أبو شحادة رفقةَ السفير

وذكر البيان أن اللقاء "تطرق إلى معاناة الكنائس من الضرائب العاليّة التي تفرضها عليها السلطات الإسرائيلية، وقضيّة قريتي إقرث وبرعم المهجرتين والتي بالرغم من قرار المحكمة لصالح الأهل، إلا أن السلطات الإسرائيلية لا زالت ترفض عودة الأهل إلى بيوتهم وقراهم".

وقال أبو شحادة إنه "يجب أن يكون دور هام وأساسي لدولة الفاتيكان في دعم المساواة والعدالة والسلام العادل خاصةً في الأرض المقدسة"، مضيفا: "نحن نثمّن الدور الذي تقوم به الفاتيكان وسنعمل على استمرار التعاون في ما بيننا من أجل طرح قضايا شعبنا العادلة أمام الفاتيكان، وعلى الساحة الدولية بشكل عام (...) ولن نتوانى عن طرق كل باب لطرح قضايا شعبنا، وسنستمر بالضغط الدولي والبرلماني والشعبي من أجل تحصيل حقوق أهلنا وتحقيق العدالة والمساواة لأهلنا".

وأشار البيان إلى أن "عددا من النشطاء وأعضاء رعية اللاتين في يافا" شاركوا في اللقاء

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص