تشييع جثماني الشهيدين خليل عوض وابنته نادين من دهمش

تشييع جثماني الشهيدين خليل عوض وابنته نادين من دهمش
ضريحا الشهيدين خليل عوض وابنته نادين

شيعت جماهير غفيرة جثماني الشهيدين خليل عوض (52 عاما) وابنته نادين (16 عاما) من قرية دهمش مسلوبة الاعتراف، بالقرب من مدينتي اللد والرملة، بعد ظهر اليوم الأربعاء.

وشارك في الجنازة المئات من أهالي اللد والرملة ويافا والمنطقة، إضافة إلى أعضاء اللجان الشعبية والنائبين عن القائمة المشتركة سامي أبو شحادة وأسامة السعدي.

خليل عوض (52 عاما) وابنته نادين (16 عاما) من قرية دهمش

وجرى مواراة جثماني الشهيدين الثرى في مقبرة النبي صالح في الرملة.

وسادت حالة من الحزن في المجتمع العربي عموما وبين أقارب وأتراب الشهيدين خصوصا.

وقال النائب أبو شحادة إنه "شاركنا إلى جانب الأهل في اللد والمنطقة بتشييع شهيدي دهمش، المرحوم خليل عوض وابنته نادين، إذ طالهما يوم أمس صاروخ أمام مدخل بيتهما".

وأكد أن "المسؤولية الكاملة لما يجري من تصعيد خطير تتحملها حكومة إسرائيل وأذرعها الأمنية، ووزراء هذه الحكومة ورئيسها الذي يستعمل كافة الوسائل المتاحة للحفاظ على كرسيه دون أي خطوط حمراء".

هذا، واستشهد عوض وابنته، فجر اليوم، من جراء سقوط قذيفة صاروخية، أطلقت من قطاع غزة المحاصر، أصابت منزلهما في قرية دهمش.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص