شهادات بعد الاعتقال.. "تصعيد خطير؛ وشبهات لا أساس لها"

شهادات بعد الاعتقال.. "تصعيد خطير؛ وشبهات لا أساس لها"
توضيحية (أ ب)

نفذت الشرطة الإسرائيلية، مؤخرا، حملة اعتقالات واسعة في المجتمع العربي على خلفية الاحتجاجات التي شهدتها مختلف بلدات الداخل نصرة للقدس والأقصى وقطاع غزة وتنديدا باعتداءات المستوطنين وسط حماية الشرطة لهم.

وفي الوقت الذي نشطت الشرطة في اعتقال متظاهرين وصحافيين ونشطاء وقياديين من مختلف الأحزاب والحركات الفاعلة على الساحة المحلية، لم تردع قطعان المستوطنين عن اعتداءاتهم المتواصلة بحق المواطنين العرب.

وبهذا الصدد، أجرى "عرب 48" حوارا مع معتقلين بعد إطلاق سراحهم حول ظروف اعتقالهم والشبهات التي جرى تلفيقها لهم.

وذكر الزميل الصحافي، رشاد العمري، من مدينة حيفا لـ"عرب 48" أنه "فوجئت مساء يوم الجمعة الماضي بحضور عناصر من ’الشاباك’ إلى منزلي، حيث أبلغوني أنني معتقل حيث ألفقوا لي شبهات التحريض وأخرى سخيفة جدا".


وأضاف "خلال التحقيق معي عرضوا علي إطلاق سراحي بشرط الإبعاد عن حيفا لمدة أسبوعين، وهذا ما رفضته باعتبار أن من يجب إبعادهم عن حيفا هم المستوطنون وعناصر الشرطة الذين اعتدوا على المتظاهرين".

وتابع أنه "بعد عرضي أمام المحكمة جرى إسقاط كافة الشبهات المنسوبة لي، وعليه تقرر إطلاق سراحي دون قيد أو شرط، وباعتقادي هذه الاعتقالات تبرهن نظام الأبرتهايد التي تتبعه هذه المؤسسة من أجل أسرلة وتدجين شبابنا".

وختم العمري بالقول "نحن أمام مرحلة جديدة وهناك تصعيد خطير جدا، وحسب تصوري فإنهم سيتبعون سياسة الاعتقالات الإدارية بحقنا وأنا على ثقة أننا سنتخطى هذه المرحلة وسننتصر إن شاء الله".

ومن جانبه، قال عضو المكتب السياسي في التجمع الوطني الديمقراطي، مراد حداد، من مدينة شفاعمرو لـ"عرب 48" إن "اعتقالي كان تعسفيا دون أي حجة قانونية سوى تلفيق شبهات التحريض ومحاولة ارتكاب جريمة باعتبار أنهم يرون ما يحدث هو جريمة".

ورأى أن "اعتقالات كهذه بحق القيادات السياسية إن دلت على شيء فهي تدل على فلاس المؤسسة المخابراتية بعدما فاقت الهبة الشعبية كل توقعاتها وحجم الأحداث كان بمثابة مفاجأة لها وللقيادات السياسية الإسرائيلية والمحلية في البلاد".


وأشار إلى أن "هجوم المستوطنين على حي الشيخ جراح واقتحام عناصر الشرطة للمسجد الأقصى والعدوان على قطاع غزة استفز مشاعر الناس ودفعهم للنزول إلى الشوارع، وكل من راهن على وطنية ووعي شعبنا لا شك أن مشروعه قد سقط".

وأكد أننا "سنعود إلى النقطة الأساسية فنحن شعب فلسطيني وهويتنا فلسطينية، وعندما تتحرك القدس تتبعها باقي بلداتنا العربية، وهذه الهبة الشعبية أثبتت وحدة شعبنا في كافة أماكن تواجده".

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص