اليوم جلسة تمديد اعتقاله; مُحامو أمير مخول يعلنون عدم مشاركتهم في الجلسة ما دام ممنوعا عليه التقاء محاميه..

اليوم جلسة تمديد اعتقاله; مُحامو أمير مخول يعلنون عدم مشاركتهم في الجلسة ما دام ممنوعا عليه التقاء محاميه..

وكان أمير مخول، مدير عام جمعية "إتجاه"، اتحاد جمعيات أهلية عربية، أُعتقل في 6 أيار 2010 بعد منتصف الليل من منزله.

وذكّر مركز "عدالة" في بيان للصحافة صدر الأحد أنه "منذ السادس من أيار جرت جلستا تمديد اعتقال في محكمة بيتح تكفا. وقد جرى في هاتين الجلستين تمديد أمر منع التقائه بمحاميه من دون أن يملك الموقوف مخول الحقّ بالالتقاء بمحاميه ومن دون تواجده خلال انعقاد الجلستين.

ومنذ اعتقال مخول –منذ 11 يومًا- جرى فرض منع تامّ على التقائه بمحاميه. هذا وقد رفضت المحكمة المركزية جميع الاستئنافات التي قدمت بقضية منع التقائه بمحاميه.

كما قامت المحكمة وجهاز الأمن العام، الشاباك، بتغييب أمير مخول نفسه عن الجلسات المتعلقة به. وقد جُلب إلى بناية المحكمة إلا أنه مُنع من التواجد في جلسات الاستماع المتعلقة بشأنه.وأوضح مركز "عدالة " في بيانه انه " جرى في هذه الجلسات تبادل معلومات سرية بين المحكمة وبين الشاباك، حيث طُرحت الأسئلة وجرى تبادل الملاحظات بين هذين الطرفيْن فقط. كما لم يتلقّ محاموه أية معلومات تتعلق بمواد التحقيق أو بحالة مخول الصحية أو بظروف اعتقاله. وبما أنه جرى التحفظ بسرية على جميع هذه الأمور، فإنّ المحكمة استمعت بالتالي إلى طرف واحد فقط- الشاباك".

وعليه، توصل طاقم الدفاع القضائي إلى القناعة الراسخة - يقول مركز "عدالة" في بيانه - بأنّ تمثيل أمير مخول في مثل هذه الظروف وفي ظلّ الاستهتار المطلق بالإجراءات السليمة، أضحى خاليًا من أيّ مضمون. ولا يغدو كون الجهاز القضائي في مثل هذه القضية والحالة أكثر من ختم مطاطيّ في يد الشاباك. كما أنّ المحكمة العليا الإسرائيلية، وبما لا يقلّ أهمية عن المذكور أعلاه، لم تقبل أبدًا وبتاتًا أيّ التماس قُدّم ضد منع الالتقاء بمُحامٍ.

زدْ على ذلك - يتابع مركز "عدالة" - أنّ تصنيف أمير مخول على أنه "معتقل أمنيّ" يجعله عرضة لأقسى الظروف وللتحقيق المتواصل من طرف الشاباك. وبالإضافة إلى أنه يُعتقل بعيدًا عن محاميه، فإنّه غير قادر على الالتقاء بأفراد عائلته (زوجته جنان وابنتيْهما) كما أنه ممنوع من إجراء أية محادثات هاتفية أو إرسال أية رسائل، وليست هناك أية تسجيلات فيديو أو صوت أو توثيق مكتوب كامل للتحقيقات الجارية التي يخضع لها منذ 11 يومًا. وعليه، فإنّ جميع هذه الظروف التي يُحتجز فيها تفضي إلى التعذيب و/أو إلى المعاملة القاسية واللا إنسانية والمهينة.

وقد اشار البيان الى ان لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة كانت قد شددت في ملخص متابعاتها ومشاهداتها لإسرائيل في العام 2009 (الفقرة رقم 15)، على أنّه "يحقّ للمعتقلين أن يتمتعوا بفرصة الالتقاء بمحاميهم على وجه السرعة، والالتقاء بطبيب مستقلّ وفرد من أفراد العائلة، فهذه وسائل هامة من أجل حماية المشتبه بهم، بما يوفر وقاية أخرى في وجه التنكيل بالمعتقلين وتعذيبهم، بحيث يجب ضمان هذه الأمور في حالة المعتقلين المتهمين بجنح أمنية".

كما عبّر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في ملخص متابعاته ومشاهداته لإسرائيل في العام 2003 (الفقرة 13) عن "قلقه من أنّ اللجوء إلى الاعتقال المتواصل من دون أيّ اتصال مع مُحامٍ أو مع أيّ شخص من البيئة الخارجية يخالف بنود المعاهدة الدولية للحقوق السياسية والمدنية (البنود 7، 9، 10 والفقرة 14 3(ب)... وأنّ إسرائيل ملزمة بضمان عدم احتجاز أيّ شخص لأكثر من 48 ساعة من دون تمكينه من الاتصال بمُحامٍ".وأوضح مركز "عدالة" في ختام بيانه انه في حال استمر منع لقاء مخول بمحامية حتى غد فسيقوم طاقم الدفاع بتقديم طلب إلى محكمة بيتح تكفا طالبًا منها تبليغ أمير مخول بشأن قرار طاقمه الدفاعيّ بعدم المشاركة في جلسة تمديد الاعتقال. وفي اللحظة التي يجري فيها إلغاء أمر المنع، فإنّ طاقم الدفاع سيحضر إلى قاعة المحكمة ويقوم بتمثيل السيد مخول تمثيلاً كاملاً.

الإثنين الاستئناف على تمديد إعتقال د. عمر سعيد حتى الخميس المقبل...

هذا وكانت محكمة الصلح في بيتح تكفا، مددت ظهر الأحد، فترة اعتقال الدكتور عمر سعيد بخمسة أيام حتى يوم الخميس المقبل.

وطالبت النيابة تمديد إعتقال د. سعيد بعشرة أيام بدعوى انها استدعت عدة أشخاص لتحقيق معهم.

وعلم موقع عــ48ـرب في وقت لاحق من مساء الاحد، أن محاميي الدفاع في قضية د. عمر سعيد، المحاميين، حسين ابو حسين واورنا كوهين قاما بتقديم استئناف على تمديد اعتقاله.

وستقوم المحكمة المركزية في بيتح تكفا ببحث الإستئناف يوم غد الإثنين في الساعة الحادية عشرة صباحاً. أعلن طاقم محاميي أمير مخول، يوم أمس، الأحد، أنهم قرروا عدم المشاركة اليوم، الاثنين، في جلسة تمديد الاعتقال التي ستعقد في محكمة الصلح في بيتح تكفا، ما دام أمر منع التقائه بمحاميه جاريًا ولم يُلغَ.

ويقوم بتمثيل أمير مخول طاقم قضائيّ مؤلف من المحامي حسين أبو حسين ومحامييْ "عدالة"، أورنا كوهن وحسن جبارين.