50 طالبا لقوا مصارعهم في العام الدراسي 2017

50 طالبا لقوا مصارعهم في العام الدراسي 2017
(صورة توضيحية)

يعود نحو مليون ونصف مليون طالب وطالبة إلى مقاعد الدراسة في غضون الأيام القليلة المقبلة، فيما تفتح المدارس العربية أبوابها لاستقبال العام الدراسي الجديد بعد انقضاء عطلة عيد الأضحى المبارك في 5 أيلول/ سبتمبر المقبل.

ولم يقم قسم كبير من الطلاب بشراء وتجهيز حقائبهم الجديدة ومستلزماتهم والقرطاسية والكتب والملابس المدرسية بسبب الانشغال بالأعراس والمناسبات السعيدة والعيد، وهم ينتظرون بفارغ الصبر والترقب اليوم الأول من افتتاح العام الدراسي في جميع المدارس.

وعلى الرغم من الفرحة والتشويق، إلا أن هناك مخاوف بين الأهالي قبيل افتتاح العام الدراسي، حيث يستدل من البيانات الصادرة عن جمعية "ضوء أخضر" (أور يروك) استنادا إلى معطيات الجهاز المركزي للإحصاء، أن 50 طالبا من الأطفال والشباب، من الفئة العمرية 5 - 19 عاما، لقوا مصارعهم في العام الدراسي 2017، أي زيادة بنسبة 35٪ مقارنة مع العام الدراسي الماضي 2016، حيث لقي 37 طفلا وشابا مصارعهم في عام 2016.

وتعتبر هذه السنة الثانية على التوالي من حيث الزيادة في عدد قتلى حوادث الطرق من الأطفال وأبناء الشبيبة خلال العام الدراسي، وبعد العام الدراسي 2016 ازداد بنسبة 30٪ عدد الطلاب الذين لقوا مصارعهم مقارنة بنفس الفترة من عام 2015. بالإضافة إلى ذلك، فإن عام 2017 يعتبر العام الخامس على التوالي من حيث زيادة نسبة القتلى الذين لقوا مصارعهم في حوادث سير قاتلة مقارنة مع السنة الماضية.

كما أشارت المعطيات أيضا إلى أنه في العام الدراسي 2017 كان هناك زيادة بنسبة 6٪ في عدد الأطفال وأبناء الشبيبة الذين لقوا مصارعهم في حوادث السير القاتلة خلال العام الدراسي: أصيب 3336 طالبا تتراوح أعمارهم بين 5 – 19 عاما خلال العام الدراسي الماضي مقارنة بـ 3162 أصيبوا في العام الماضي.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية