سلام لأنصاره: "لا يوجد عفيفي ودخان كلهم جبهة وحزب شيوعي"

سلام لأنصاره: "لا يوجد عفيفي ودخان كلهم جبهة وحزب شيوعي"
خلال توزيع النشرة الانتخابية (عرب 48)

حذّر رئيس بلدية الناصرة، علي سلام، في حديث لموقع "عرب 48"، اليوم السبت، أنصاره ممّا سمّاه الوقوع في "شراك الجبهة والحزب الشيوعي مرّة أخرى" قائلا "لا يوجد اليوم وليد عفيفي ومصعب دخان وشباب التغيير، وإنّما جميع هؤلاء هم جبهة وحزب شيوعي، ومعهم النائب أيمن عودة وزمرته". على حد تعبيره.

وجاء حديث علي سلام لـ"عرب 48" خلال انطلاقة الحملة الانتخابية لقائمة "ناصرتي" بمسيرة جابت الشارع الرئيسي في المدينة.

عرب 48: ماذا يعني لك أن يتحالف الجميع ضد "ناصرتي"؟

سلام: "إن تحالف جميع هذه القوى ضد ’ناصرتي’ هو أمر مشرّف، يدل على قوتنا، ودليل على أننا أثبتنا انفسنا من خلال العمل الذي قمنا به خلال السنوات الخمس الماضية، وأهم مشروع هو بناء الإنسان النصراوي والوحدة والأمن والأمان، وكل ما وعدنا به أوفينا به، ولذلك فإن الشعار الذي أرفعه اليوم ’وعدت وأوفيت والخير لقدّام’، بينما هم لا ينامون الليل بسبب هاجس ’ناصرتي’ وعلي سلام".

عرب 48: ألا ترى أن الحملة الانتخابية أكثر صعوبة بالنسبة لكم من التي سبقتها؟

سلام: الوضع جيّد وأنا أوعزت إلى كوادر "ناصرتي" بأن يعملوا منذ اليوم على مدار الساعة، وأن لا نستهتر ولا نستهين بالتحالف المقابل لنا، وقد قمنا بفتح المقرات جميعها وبدأ مركّزو القطاعات عملهم الجاد في ضمان انتخابات نظيفة ومنظمة ومسؤولة في الوقت نفسه. هذه المدينة الغالية على الجميع يجب أن تبقى بأيدٍ أمينة، ونقول لأهل المدينة والمجتمع العربي في الداخل لا تقلقوا، اعتمدوا علينا فمدينة الناصرة بأمان، وفي يوم 30 من تشرين الأول ستكون الضربة القاضية للجبهة وأعوانها.

عرب 48: هل تفضل أن تتنافس ضد مرشح واحد أم أن يبقى جميع المرشحين؟

سلام: لا يهمني منافس واحد ولا من عشرة. لأنني أؤمن بكوادر "ناصرتي" وقبل ذلك أؤمن بأهل الناصرة، الذين "اقتنع صغيرهم وكبيرهم بالتحول الذي جرى في الناصرة خلال السنوات الخمس الأخيرة"، والذي لم تشهده المدينة في 100 عام، لذلك فإن كل ما هو أمامي لا يخيفني ما دام في المدينة أناس شرفاء. ونقول لكل المنافسين الانتخابات يوم ونحن أهل على الدوام، علينا أن نحافظ على المدينة وأهلها ومستقبلها.

 



سلام لأنصاره: "لا يوجد عفيفي ودخان كلهم جبهة وحزب شيوعي"

سلام لأنصاره: "لا يوجد عفيفي ودخان كلهم جبهة وحزب شيوعي"