لجنة الوفاق الوطني: تكثيف الجهود لتسريع الإعلان عن القائمة المشتركة

لجنة الوفاق الوطني: تكثيف الجهود لتسريع الإعلان عن القائمة المشتركة
لجنة الوفاق الوطني - صورة من الأرشيف

قالت لجنة الوفاق الوطني، اليوم الإثنين، إنها تكثف جهودها لتسريع الإعلان عن القائمة المشتركة، باعتبارها "مشروعا وطنيا وليس خيارا سياسيا عابرا"، وذلك من خلال لقاءات مع ممثلي الأحزاب والحركات السياسية الفاعلة.

وقالت اللجنة في بيان إنها "تعي دقة المرحلة والمفترق التاريخي  الذي تقف جماهيرنا على أعتابه، وتصخي السمع للتوجهات الشعبية  الواسعة الواردة من كافة  مناحي الوطن وجميع الفئات والشرائح الشعبية، مطالبة بإعادة اللحمة للقائمة المشتركة والسير قدما على طريق إعادة ثقة جماهير شعبنا بها وبكونها مشروعا وطنيا حتميا وليس خيارا سياسيا عابرا".

وأضاف البيان "من منطلق إيماننا بضرورة العمل لتجسيد الإرادة الشعبية الجارفة وتوحيد الجهود وتقويتها، فإننا كثفنا جهودنا الرامية للتسريع بالإعلان عن إقامة القائمة المشتركة مجددا، وشمرنا عن سواعد العمل الجاد لتحقيق ذلك، إن كان ذلك من خلال لقاءات مع ممثلي الأحزاب والحركات السياسية الفاعلة والمؤثرة أو من خلال العمل على تجنيد كافة القوى والتيارات الفاعلة في مجتمعنا خدمة لهذا الهدف".

واختتمت لجنة الوفاق الوطني بيانها بالقول "ونحن إذ نرى الأخطار المحدقة بأبناء شعبنا من كل جانب، إن كان ذلك من خلال سلسلة القوانين الجائرة التي عمل ويعمل اليمين على سنها  وتشريعها وعلى رأسها قانون القومية الجائر، أو على صعيد الأخطار الجسيمة المستهدفة لوجودنا وصمودنا في أرضنا ومرابعنا والتي تنطوي عليها صفقة القرن، فإننا نرى في كل حراك سياسي  وطني في مجتمعنا أمرا إيجابيا وصحيا شرط أن يصب في مشروع الوحدة الوطنية الذي من المفروض أن تشكل القائمة المشتركة ركنا أساسيا في بنيانه".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية