كفر مندا: قبول التماس علي زيدان بشأن نزاهة الانتخابات

كفر مندا: قبول التماس علي زيدان بشأن نزاهة الانتخابات
مؤنس عبد الحليم وعلي خضر زيدان

قرر قاضي المحكمة العليا قبول الالتماس الذي تقدم به المرشح لرئاسة مجلس كفر مندا المحلي، علي خضر زيدان، أمس الثلاثاء، بخصوص القضية المتعلقة بنزاهة الانتخابات المحلية، وقرر القاضي تشكيل فريق قضاة للمداولة في القضية وتعيين موعد لاحق لبحثها في المحكمة العليا.

وألزم القاضي وزارة الداخلية ولجنة الانتخابات ورئيس المجلس المحلي، مؤنس عبد الحليم، تقديم موقف محتلن بموجب التطورات الأخيرة للقضية لغاية خمسة أيام قبل الموعد الذي يتم تحديده لبحث القضية.

وقال المرشح لرئاسة مجلس كفر مندا المحلي، علي خضر زيدان، إن "هذا يؤكد مما ضم المسار الجنائي إلى المسار القضائي ليتم عرضه وبحثه أمام المحكمة العليا. سنتعامل مع قرار المحكمة أيا كان ونحترمه، مع ثقتنا الكاملة بصدق قضيتنا وعدالتها".

وأضاف أنه "كونوا على ثقة أنني ما أقدمت على هذه الخطوة وتقديم التماس للمحكمة إلا من باب الغيرة على بلدي ومصلحة أهله ومن أجل خدمة أهل البلد من جهة، ومن جهة أخرى لثقتنا التامة أن نتيجة الانتخابات قد تغيرت بالغش والخداع، وأن إرادة الناخب المنداوي قد سُلبت منه غشًا وخداعًا، وسأعمل كل ما بوسعي لإثبات ذلك، ولن أتوانى أو أدخر أي جهد في سبيل إثبات الحقيقة وإظهار الحق".

وختم زيدان بالقول: "لنكن قدوة حسنة للجميع، ونتحلى بالأخلاق الحميدة كأبناء بلد واحد وعائلة واحدة يسودها المحبة والتآخي".

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"