الجبهة: القائمة المشتركة معارضة فعّالة وليست شرابة خرج لحكومة نتنياهو

الجبهة: القائمة المشتركة معارضة فعّالة وليست شرابة خرج لحكومة نتنياهو
نواب الجبهة (أرشيف عرب 48)

تواصلت ردود الفعل على إلغاء قرار الهيئة العامة للكنيست بتشكيل لجنة تحقيق برلمانية بـ"قضية الغواصات"، أمسِ الأربعاء، وسط انتقادات وتساؤلات عن وجود تفاهمات بين النائب عن الحركة الإسلامية (الشق الجنوبي)، د. منصور عباس، والائتلاف الحكومي برئاسة الليكود، بعدما سلم عباس رئيس الكنيست، ياريف ليفين، رئاسة الجلسة، الذي قام بإلغاء التصويت بذريعة أنه جرى إلكترونيًا رغم مطالبة الائتلاف الحكومي بالتصويت اسميًا.

واعتبرت كتلة الجبهة الديمقراطيّة للسلام والمساواة في القائمة المشتركة أن "إقدام رئيس الكنيست، ياريف لفين، على إلغاء الحسم الديمقراطي في الكنيست يشكّل خطوة خطيرة تكشف النقاب عن عورة نظام نتنياهو؛ القمع المنهجي والاستقواء بغطاء الديمقراطية الشكلية".

وأضافت أنّ "فضيحة إدارة الهيئة العامة للكنيست، أمسِ، هي غيض من فيض سياسة تصفية الديمقراطية في خدمة المتهم من بلفور".

وختمت الجبهة بالقول إنّ "كتلة الجبهة ترفض بشدّة هذا المسّ الفظ بالقواعد البرلمانية وكل محاولات تبرير هذه التجاوزات الخطيرة، وتؤكد أنّها والقائمة المشتركة كلّها ستصرّ على دورها كمعارضة فعّالة وليس شرابة خرج لحكومة نتنياهو".