قريبا ضم 1000 دونم لمسطح جسر الزرقاء

قريبا ضم 1000 دونم لمسطح جسر الزرقاء


أكد رئيس مجلس جسر الزرقاء المحلي عز الدين عماش أن طاقم التخطيط الموكل بإعداد خريطة هيكلية لقرية جسر الزرقاء حتى عام 2030, اعرب عن استعداده لضم نحو 1000 دونم لمسطح القرية وذلك في الجهة الشرقية أي شرقي شارع رقم 2.
وكان طاقم التخطيط قد اجتمع مؤخرا في لجنة التنظيم والبناء المحلية في "زخرون يعقوب" بممثلي الوزارات المختصة والجهات المعنية، وقد تم عرض كافة الامكانيات المحتملة والمتوفرة لتوسيع نفوذ قرية جسر الزرقاء.

ومن بين الاقتراحات كان ضم الأراضي الزراعية الواقعة شرطي القرية وشارع الشاطئ، هذه الأراضي التي تقع ضمن منطقة نفوذ المجلس الاقليمي شاطئ الكرمل اليوم.

واشار طاقم التخطيط لاعداد خريطة هيكلية للقرية والذي يضم في عضويته رئيس المجلس المحلي، عز الدين عماش والمهندس، يعقوب جربان. أشار الى ان ضم 1000 دونم لمسطح القرية سيلبي الاحتياجات السكنية للقرية وسيوفر اراضي بناء.

وقال رئيس المجلس، عز الدين عماش :" ان اعلان طاقم التخطيط عن ضم 1000 دونم وموافقة لجان التنظيم والبناء والوزارات المختصة على ذلك يعتبر انجاز كبير خاصة وان ذلك سيحل أزمة السكن بالقرية، وسيكسر الحاجز الشرقي وهو شارع الشاطئ الذي يحاذي القرية ويحد من تطورها وتوسعها لجهة الشرق."

يذكر ان طاقم التخطيط لإعداد خريطة هيكلية لقرية جسر الزرقاء شكل قبل نصف عام ويعمل على تحضير خريطة تستوفي احتياجات ومتطلبات القرية حتى عام 2030، علما أن مسطح القرية يقف اليوم على 1500 دونم فقط، ويقطن عليه قرابة 13 ألف نسمة يعيشون بحصار من اربع جهات، حيث تجد القرية من الشمال كيبوتس "معجان ميخائيل" و "المتنزه القومي" ومن الشرق شارع "الشاطئ" ويتاخمها من الجنوب الجدار الترابي ومدينة قيساريا ومن الغرب البحر الابيض المتوسط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018