أعمال لا تحتاج لرخصة بناء

أعمال لا تحتاج لرخصة بناء

قيس ناصر*

في كثير من الحالات، نفذ مواطنون أعمال بناء كانت في نظرهم بسيطة، ولكن سرعان ما فوجئوا بلجنة التنظيم والبناء المحلية أو اللوائية تلاحقهم إداريا وجنائيا، مدعية أن ما شيدوه من مبانٍ كان منوطا بالحصول على رخصة بناء وأن تنفيذ تلك الأعمال دون رخصة كهذه يعد مخالفة جنائية حسب قانون التنظيم والبناء.

أقصد على سبيل المثال حالات لمواطنين قدموا للمحاكمة بحجة بناء بوابة أو جدار أو درج للبيت أو مظلة لشرفة البيت دون رخصة، وقد أنزلت بهم المحكمة بعد إدانتهم عقابا شديدا يشتمل على غرامة مادية وعلى أمر لهدم المبنى أو ترخيصه خلال فترة حددتها المحكمة!

والسؤال هو، ما هي الاعمال التي يمكن تنفيذها دون الحاجة الى رخصة بناء؟

في الواقع، إن المادة 145 لقانون التنظيم والبناء تقضي أن كل عمل لشق شارع أو تشييد مبنى أو هدم مبنى أو أضافة لمبنى (ما عدا التغيير الداخلي في المبنى) يتطلب رخصة بناء، وكذلك كل نوع عمل آخر قضت أحكام التنظيم والبناء أن تنفيذه يتطلب رخصة بناء.

مع ذلك، فقد نشر وزير الداخلية في تاريخ 1.8.2014 أنظمة تسرد الأعمال والمباني التي لا يتطلب تنفيذها رخصة بناء، وأقصد هنا أنظمة التنظيم والبناء (أعمال ومبان معفية من رخصة) لعام 2014. وتسرد هذه الأنظمة قائمة طويلة من الأعمال والمباني التي لا يتطلب تنفيذها رخصة بناء حسب المقاييس والشروط التي وردت في هذه الأنظمة.

ونشرت هذه الأنظمة ردا على تظلم المواطنين وتذمرهم على إلزامهم على الحصول على رخصة بناء على كل أعمال بناء حتى ولو كانت بسيطة وإدخال المواطن في طريق طويل ومنهك من البيروقراطية في لجان التنظيم والوزارات المختصة.

ومن بين المباني التي لا تحتاج إلى رخصة بناء حسب الأنظمة المذكورة أذكر على سبيل المثال:

جدار أو حائط استنادي، وذلك إذا لم يتعد ارتفاع الجدار 1.5 مترا من طرفيه.

بوابة عادية أو كهرباية، وذلك إذا وضعت في نطاق قطعة الأرض وعند مدخل القسيمة أو الشارع.

سقف خفيف للظل، وذلك إذا بني من مواد خفيفة ولم يبرز عن حائط المبنى أكثر من مترين.

عريشة للظل، وذلك إذا لم تتعد مساحتها 50 مترا مربعا.

تغيير واستبدال مركبات البناء، بمواد أخرى في نفس المكان ونفس الحجم كالقرميد والنوافذ وشبكة المياه والكهرباء وتغيير الحجر الملصق على المبنى.

لافتة، على أن لا تتعدى مساحتها 1.2 مترا مربعا وأن لا يتعدى وزنها 20 كغم.

مخزن، وذلك إذا بني من مواد خفيفة ومساحته لا تتعدى 6 مترا مربعا وارتفاعه لا يتعدى 2.05 مترا.

بيت للحارس، على أن يبنى من مواد خفيفة وأن لا يتعدى ارتفاعه أكثر من 2.2 مترا وألا تتعدى مساحته 4 مترا مربعا.

أعمال تطوير للأرض، كالتبليط على أن لا تشتمل الأعمال على بناء جدران يتعدى ارتفاعها مترا واحدا.

بناء طريق دخول أو درج دخول لمبنى، إذا تعدى فرق الارتفاع بين الأرض والمدخل 1.2 مترا.

مع ذلك فإن تنفيذ هذه الأعمال دون رخصة بناء ليس أمرا فوريا، بل لا يزال منوطا بعدة شروط يجب إتمامها حسب الأنظمة. أولا، على المبنى أن يبنى وفقا لكل الشروط المعمارية والتخطيطية الخاصة به كما وردت بالمادة الخاصة به في الأنظمة. ثانيا، على الأعمال أن تلبي الشروط العامة الواردة في المادة الثانية للأنظمة والتي تقضي من بين أمور كثيرة أن تنفذ الأعمال بواسطة صاحب الأرض أو من مخول من قبله، وأن يكون المبنى مستقرا هندسيا وأن تنفذ الأعمال حسب الخارطة السارية على الأرض وحسب التعليمات الإقليمية الخاصة بمثل هذه الأعمال كما، أوردتها لجنة التنظيم والبناء المحلية المختصة.

وعليه، فإن كل من يود أن يباشر ببناء معين حتى لو كان بسيطا في نظره عليه أن يتأكد أن كان المبنى لا يحتاج فعلا رخصة بناء وأنه قد توفرت كل الشروط في أنظمة التنظيم والبناء المذكورة للبدء بالعمل دون رخصة بناء. وفي هذا السياق أوجّه المواطنين أيضا إلى الاطلاع على التطبيق الذي نشرته دائرة التخطيط التابعة لوزارة المالية على موقعها في الانترنت والذي يمثل من خلال الصور العينية نوعية المباني التي لا تتطلب رخصة بناء والشروط التي يجب إتمامها من أجل ذلك، وهو ما يسهّل على المواطنين إدراك ما يستطيعون بناؤه دون رخصة بناء http://www.bonim.pnim.gov.il/Pages/interactivehouse.aspx

* محام مختص في قضايا الأرض والتخطيط وباحث للقب الدكتوراة في القانون.

اقرأ/ي أيضًا | مصالحة أم مقامرة؟

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018