"#المترو": الصيغة الافتراضية لاحتجاجات الشارع المصري

"#المترو": الصيغة الافتراضية لاحتجاجات الشارع المصري
صورة توضيحية

تُرجمت التظاهرات الاحتجاجية العشوائي التي حصلت في محطات المترو في القاهرة أمس، إلى حالة افتراضية، اشترك فيها آلاف المصريين بين مؤيد ومعارض للتحركات هذه.

واحتج مواطنون عاديون أمس السبت على الارتفاع المتواصل في سعر تذكرة المترو الذي قامت السلطات المصرية هذا الأسبوع، برفعه مرّة أخرى بفارق زمني بسيط عن الزيادة التي سبقتها، لتصل نسبة ارتفاع سعر التذكرة إلى 350%.

وانتشرت تعليقات المصريين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" تحت "هاشتاغ" عنوانه "#المترو".

ورأت ندى عثمان أن هذه الاحتجاجات لن تتضاخم بسبب عدم ثقّة الجيل السابق بالشباب حيث قالت: "متخافوش اوي كدا عمر ما حبة الهيصه اللي بتحصل في #المترو ديه هتتقلب ثورة لأن الجيل اللي عمل الثورة مش مستعد ينزل يموت تاني عشان الجيل الاكبر منه يتهمه بالعماله والخيانه وبعدين يطبل ويرقص قدام اللجان وبعدين يرجع يعيط ويتحسبن في المترو".

واقتبس جمال عبد العزيز جملة لابن خلدون قائلًا: "#المترو يقول ابن خلدون في مقدمته "إذا رأيت الناس تكثر الكلام المضحك وقت الكوارث فاعلم أن الفقر قد أقبع عليهم وهم قوم بهم غفلة واستعباد ومهانة كمن يساق للموت وهو مخمور".

 وانتقد الإعلامي هيثم أبو خليل، الموجة الإعلامية الموالية للنظام المصري، التي قارنت بين سعر تذكرة المترو "الباهظ" الثمن في أوروبا مقارنة مع مصر، قائلًا: "بيقولك إنت عارف تذكرة المترو في أوروبا بكام؟ مفيش مرة يقولك إنت عارف البني آدم في أوروبا عايش إزاي؟! #المترو".

وأشاد السياسي المصري السابق، د. حازم عبد العظيم، بالمظاهرات العشوائية حيث كتب: "النظام الحاكم في #مصر يتعامل بمنطق القوة في كل شيء .. لو انت قوي هاينخ ويحترمك ويطبطب عليك ويتمحلسلك كمان ..لو انت في موقف أضعف هايسحقك بلا هوادة .. وشوفنا قبل كدة نفاقه ليناير وثوار يناير لغاية ما حبسهم.. وشوفنا كيف انبطح أمام شعبية محمد صلاح .. الشعب أقوى لو قرر .. #المترو". 

ودعت حركة "6 أبريل" التي يُعتبر شبابها المعتقل معظمهم، شرارة الثورة المصرية التي انطلقت عام 2011، إلى مقاطعة المترو: "دعوات لمقاطعة #المترو بعد زيادة اسعار التذاكر ٣٠٠٪؜ #قاطعوا_المترو وخسروا #العصابة #مصر".

ورغم تضييق السلطات المصرية بقيادة عبد الفتاح السيسي، لحريّة التعبير، قامت مجموعة بإنشاء  صفحة على موقع "فيسبوك" تدعو للإضراب وعدم ركوب المترو، وحازت على عشرات آلان المتابعين، وأعلنت ببيان لها: 

وانقدت راجية عفو رحمن، حملت الاعتقالات الواسعة التي قامت فيها قوات الأمن المصرية في محطات المترو ومداخلها ومخارجها: