اعتقال شادي الغزالي حرب أحد نشطاء ثورة 25 يناير

اعتقال شادي الغزالي حرب أحد نشطاء ثورة 25 يناير

اعتقلت قوات الأمن المصرية، يوم الثلاثاء الماضي، أحد أبرز النشطاء المصريين في الثورة الشعبية عام 2011، ثورة "25 يناير"، القيادي السابق بحزب الدستور، شادي غزالي حرب، مما أثار موجة انتقادات لاذعة لنظام الحكم في مصر.

وقام المغردون على موقع "تويتر" بانتقاد خطوة اعتقال حرب الذي تتهمه السلطات الأمنية المصرية بـ" إهانة رئيس الجمهورية (عبد الفتاح السيسي) ونشر أخبار كاذبة والانضمام لجماعة محظورة".

وقالت صفحة "إسلمي يا مصر" السياسية على موقع "تويتر" إنه: "إيه ناقص #شادى_الغزالى_حرب !! تعليم راقى وعائلة مشهورة وميسورة ويقدر يعيش ملك وسط نجوم المجتمع.. كل الحكاية إن شادى إنسان وطنى.. إنحاز للغلابة والمطحونين ووقف وضهرة مكشوف ضد نظام دموى غبى يدافع عن حقوق ناس حتى متعرفش اسم شادى.. تهمة شادى إنه إنسان بجد #الحرية_لشادى_الغزالى_حرب".

وانتقد الكاتب أحمد جمال زيادة، تصرفات السلطات الأمنية التعسفية بحق حرب، لافتًا النظر إلى عدم إطلاق سراحه رغم دفعه لمبلغ الكفالة المطلوب من المحكمة، حيث قال: "مش فاهم ازاي التلفيق علني كده، يعني شادي الغزالي حرب يتحقق معاه في قضية، ياخد اخلاء سبيل ويدفع الغرامة 50 ألف جنيه، فالأمن يطلع له قضية تاني من الدرج، عشان يلاقي مبرر لحبسه!!".

وأشاد الدكتور مصطفى المهدي، من على صفحته في موقع "تويتر"، بحرب الذي اعتبره رمزًأ للثورة كان من الأجدر أن يكون أحد القيادات الحكومية بعد الثورة، حيث كتب :"#الحرية_لشادى_الغزالى_حرب شادي شاب مصري وطني محترم و هو رمز من رموز ثورة 25 يناير (التي يتمسح بها الجميع علنا ليستمدوا منها الشرعية و يلعنونها في الغرف المغلقة) و بدلا من أن يتبوأ هو و رفاقه زمام الأمور في مصر حاليا لتتبوأ مكانتها ها هو يلحق بهم خلف الأسوار. #لهفي_عليك_يا_مصر".

 

وقال الناشط خالد تليمة : "والله يا شادي ما فيه ولا كلمة توصف جدعنتك ونبلك وطيبتك.. #الحرية_لشادي_الغزالي_حرب".

 وقارن أحمد عبده، بين اعتقال السلطات المصرية للناشط السياسي، وافراجها بعفو رئاسي أمس الأربعاء، عن تاجر سلاح، قائلًأ : "مصر في خبرين _القبض ع #شادي_الغزالي_حرب أحد أبناء ثورة ٢٥يناير أول أمس _الإفراج عن بلطجي مصر الأول وتاجر السلاح #صبري_نخنوخ بعفو رئاسي اليوم".

وتسائل الباحث والناشط السياسي، علاء الأسواني، عن اعتقال حرب بسؤاىل استنكاري: "ما هي الجريمة التى ارتكبها شادى الغزالي حرب؟ جريمة شادى الحقيقية في نظر النظام انه اشترك في ثورة يناير . اللواءات الذين يحكمون مصر الآن يريدون أن يحبسوا كل من اشترك في الثورة. نحن كثيرون يا حضرات اللواءات، كثيرون جدا ، نحن بالملايين . لن ننسى ثورتنا العظيمة ولن نتراجع عنها أبدا".

وكتب الوزير السابق ممدوح حمزة الذي ينتقد نظام الحكم بشكل مستمر: "شادي الغزالي حرب: الذي ينشر اخبار كاذبة هو النظام الحاكم والذي يشكل اهم ارهاب هو النظام الحاكم". 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018