2018: 94 صحفيًا ضحية للحروب حول العالم

2018: 94 صحفيًا ضحية للحروب حول العالم
الصحفي ياسر مرتجى (أ ب)

أعلن الاتحاد الدولي للصحفيين أن جرائم قتل الصحفيين والإعلاميين الإخباريين ارتفعت من جديد في العام 2018، رغم أنها شهدت انخفاضا خلال السنوات الست الماضية.

وكشف الاتحاد في تقرير سنوي، من المقرر إصداره يوم غدٍ الإثنين، أن عدد العاملين في صناعة الإعلام الذين قتلوا في جميع أنحاء العالم ارتفع إلى 94، وهي زيادة بـ12 صحفيا مقارنة بالعام 2017.

ومن السنوات التي كانت مليئة بحالات قتل الصحفيين، هو العام 2012، الذي شهد مقتل 121 صحفيًا، وعام 2006 الذي قتل فيه ما يصل إلى 155 صحفيًا.

وكانت أكثر البلدان دموية للإعلاميين هذه السنة هي أفغانستان حيث وقعت 16 عملية قتل، وجاءت المكسيك في المرتبة التالية حيث بلغ عدد القتلى 11، إضافة إلى 9 في اليمن و8 في سورية في 2018.

ونستذكر من هذه الأحداث مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول، قبل شهرين، واستشهاد المصور الصحفي الفلسطيني ياسر مرتجى، في شهر نيسان/ أبريل الماضي، على الشريط الحاجز بين غزة وفلسطين المحتلة في أحداث مسيرات العودة السلمية على الحدود.