النظام المصري يفرض قيودا على مواقع إخبارية ومنصات اجتماعية

النظام المصري يفرض قيودا على مواقع إخبارية ومنصات اجتماعية
(أ ب)

كشفت المؤسسة العالمية غير الحكومية، المعنية بمراقبة الأمان الرقمي وحوكمة الإنترنت "نتبلوكس"، أمس الأحد، أن النظام المصري وضع قيودا على عدّة مواقع منها "فيسبوك" و"فيسبوك مسنجر" وموقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" وغيرها.

ويبدو أن المسؤولين في الأجهزة الأمنية يخافون بشكل جدّي من تطور الاحتجاجات التي بدأت مساء الجمعة الماضي، والمطالبة بعزل الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وذكرت المؤسسة في موقعها، أن السبب في ذلك هو الانتشار الواسع للفيديوهات التي أطلقها الممثل والمقاول المصري محمد علي، الذي فضح وقائع فساد في النظام المصري، إضافة لانتشار دعوات التظاهر، وغيرها.

وقالت المؤسسة أن محاولات الحجب لا تزال مستمرة، وأنه من المتوقع أن تؤثر على الحريات وحقوق الدعوة للتظاهر.

وتقتصر القيود التي فرضها النظام حاليا على بعض المواقع، حيث لم تبلغ حد التعتيم الكامل.

وقالت المؤسسة إن قياسات الشبكة، التي اتخذت أمس الأحد، تؤكد أن السلطة وضعت قيودا على الرسائل الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي، والمنصات الإعلامية.

وفي سياق متصل، بلغ عدد المعتقلين في مصر، منذ يوم الجمعة الماضي، نحو 400 شخص، بحسب ما أعلنت عنه المفوضية المصرية للحقوق والحريات، حيث أن أجهزة النظام الأمنية، لم تكتف باعتقال المحتجين في مظاهرات الجمعة والسبت، بل شنت حملة اعتقالات واسعة لمنع الاحتجاجات من التطور كما يبدو.

واعتقلت السلطات أيضا، شخصيات حقوقية وسياسية بارزة في المجتمع المصري.