رحيل الممثلة المصرية ناديا لطفي

رحيل الممثلة المصرية ناديا لطفي
الممثلة المصرية ناديا لطفي (فيسبوك)

توفيت الممثلة المصرية، ناديا لطفي، اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز 83 عاما، بعد مشوار سينمائي طويل مرصع بباقة من أهم الأفلام في تاريخ السينما المصرية، ونعت نقابة المهن التمثيلية، ومؤسسات، وهيئات فنية، الفنانة الراحلة كما ونشرت على صفحات التواصل الاجتماعي عبارات العزاء والمواساة.

وولدت الفنانة الراحلة عام 1937 باسم بولا محمد شفيق، وظهرت لأول مرة في السينما عام 1958 في فيلم (سلطان) بطولة فريد شوقي، وإخراج نيازي مصطفى، وتبنت اسم "ناديا لطفي" اقتباسا من رواية (لا أنام) للكاتب، إحسان عبد القدوس، والتي تحولت إلى فيلم سينمائي بطولة فاتن حمامة عام 1957.

وتألقت في ستينيات القرن الماضي بعدد من الأفلام، التي صنفها النقاد ضمن علامات السينما المصرية مثل "الخطايا" في 1962، و"النظارة السوداء" في 1963، و"السمان والخريف" في 1967، ومنحتها المشاركة في أفلام لكبار المخرجين أمثال يوسف شاهين في فيلم "الناصر صلاح الدين"، وشادي عبد السلام في "المومياء"، ثقلا فنيا كما حقق لها فيلم "الأب الشرعي"، و "أبي فوق الشجرة" جماهيرية كبيرة بعد أن ظل يعرض بدور السينما لنحو العامين.

وقدمت الفنانة الراحلة للمسرح عروضا إلى جانب أفلام السينما وكان أبرزهم عرض "بمبة كشر"، وفي الدراما التلفزيونية مسلسل "ناس ولاد ناس" عام 1993.

وحصلت نادية لطفي على عشرات الجوائز خلال مشوارها، حيث كرمتها مهرجانات مصرية وعربية منها مهرجان "القاهرة السينمائي الدولي" ومهرجان "الإسكندرية لسينما البحر المتوسط" ومهرجان "المركز الكاثوليكي المصري للسينما".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص