استطلاع: غالبيّة أميركيّة قلقة من نفوذ "فيسبوك"

استطلاع: غالبيّة أميركيّة قلقة من نفوذ "فيسبوك"
(أ ب)

بيّن استطلاع نشره موقع "ذي فيرج" القلق المتنامي لدى الجمهور الأميركي إزاء دور الشبكة الاجتماعية العملاقة "فيسبوك"، واعتبر أكثر من سبعة أميركيين من كلّ عشرة أن "فيسبوك" يملكُ نفوذًا مبالغا به.

وأظهرت نتائج هذا الاستبيان الذي أجري في كانون الأول/ ديسمبر أن 1123 مواطنا أميركيا لديهم تحفظات كثيرة من المستخدمين إزاء إدارة "فيسبوك" للبيانات الخاصة. وفقط 41% من الأشخاص، قالوا إنهم يثقون بما فيه الكفاية بـ"فيسبوك" ليشاركوا المعلومات.

ولفتَ الاستطلاع إلى أن الخوف من إساءة استخدام البيانات الخاصة القائمة. هي أحد أسباب المقدمة لعدم استخدام هذه المنصة.

وفي المقابل، حازت "مايكروسوفت" و"أمازون" و"نتفليكس" و"آبل" و"غوغل" على المستوى الأعلى من الثقة لدى الجمهور بين الشركات العاملة في القطاع.

وأفادت أكثرية ساحقة من الأشخاص المستطلعة آراؤهم أنهم سيشعرون بخيبة أمل إذا ما توقفت هذه الشركات عن العمل. لكن هذه النسبة تتدنى إلى 55 % لدى السؤال عن مشاعرهم إزاء فرضية زوال محتمل لـ"فيسبوك"، و43 % مع "إنستغرام" (المملوكة لـ "فيسبوك") و33 % فقط لدى السؤال عن "تويتر".

ويُذكر أن شركة "فيسبوك" تبيع معلومات خاصّة وأهواء وميول الجماهير إلى المُعلنين أي الشركات الاستهلاكية الكبيرة، كما ذكر صحيفة "ذي غارديان" البريطانيّة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"