#نفق_الحرية: فلسطينيون يعلّقون على فرار الأسرى من سجن "جلبوع"

#نفق_الحرية: فلسطينيون يعلّقون على فرار الأسرى من سجن "جلبوع"
الأسير الفارّ زكريا زبيدي (أ ب)

عادت قضية الأسرى الفلسطينيين للحضور بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن نجح ستة أسرى بالفرار من سجن جلبوع عبر نفق امتدّ من غرفة أسرهم إلى خارج أسوار السجن "الأشدّ تحصينًا وإحكامًا".

تابعوا تطبيق "عرب ٤٨"... سرعة الخبر | دقة المعلومات | عمق التحليلات

وتداول فلسطينون وعرب على مواقع التواصل الاجتماعي وسم #نفق_الحرية للتعبير عن آرائهم بالحدث، وتصدّر الوسم لائحة المواضيع الأكثر تفاعلا على منصات التواصل الاجتماعي.

وكتبت غيداء أبو الخيران تغريدة على حسابها في "تويتر" قالت فيها: "فلتتنحَ كلّ استعارات الشمس وإشراقها ونورها اليومَ ولتقف بعيدًا سوى عن هذه العظمة. فهناك ستة رجال أصبحوا شموسًا من دون مكانٍ للشروق، وأضحوا ظلالًا بعدما استقوا من النور ما يكفيهم. لا أراهم الله كسوفًا ولا غروبًا، ولتعمَ أعين العدو وأعوانه عن نورهم وضيائهم".

ونشر بدر عثمان، وهو زميل زكريا زبيدي (أحد الأسرى الفارّين من سجن جلبوع) في جامعة بير زيت، في حسابه على "فيسبوك" استذكر به زميله الأسير، وقال: "... بينما كانَ يكتبُ هو عن تجربة المُطاردة بإشراف الدّكتور الصّديق عبد الرّحيم الشّيخ، وأنا عن الشّعر؛ تجربة مدرسة التفعيلة، بإشراف الدّكتور الصّديق إبراهيم أبو هشهش، كانَت تتخلّق ثنائيّة جديدة؛ بين محاولتي اشتقاق تعريف جديد للأسطورة في الشّعر بكونها: واقعُ الخيال، وبين نجاحه في تطبيق هذا التّعريف اليوم صباحًا من سجن جلبوع إلى البلاد. هكذا تتحوّل الأشياء؛ الواقع يُصبح تراجيديًّا، والشّعر يُصبحُ قليلًا على المعنى. سلامات زكريّا".

وغرّد محمود قديح في حسابه في "تويتر" قائلا إنه: "في شيء غاية في الإعجازية والعبقرية بحقيقة إنه محمود العارضة كان حاول بالـ2014 الهروب عن طريق نفق في سجن شطة، وتم عزله لعام كامل في الانفرادي بعد اكتشاف النفق وفشل محاولة الهروب، وإنه بعد 7 سنوات من العمل والتخطيط، تحت الميكروسكوب، قدر يعلّي على نفسه ويصنع شيء بهذا الإتقان والجمال".

وأشارت المحامية جنان عبده من خلال حسابها على "فيسبوك" إلى أن "الفلسطيني يحفر طريق الحُريّة بيديه ويخرج من نفق السجن عبر فتحة الحريّة... منظومة أمنية كاملة التي تتباهى بها إسرائيل أمام دول العالم سقطت في حفرة الأسرى".

وفي وقت سابق من فجر اليوم الإثنين، أعلنت السلطات الإسرائيليّة، عن فرار ستة أسرى فلسطينيين، وهم؛ زكريا زبيدي، محمود عارضة، ومحمد عارضة، أيهم نايف كممجي، يعقوب محمود قادري، من سجن جلبوع. وبحسب التقديرات الإسرائيليّة استطاع الأسرى الهروب من خلال نفق تجاوز جدران السجن المحصّنة إلى الخارج.

بودكاست عرب 48