مقتل 6 جنود أمريكيين خلال يومين في العراق

مقتل 6 جنود أمريكيين خلال يومين في العراق

أدى انفجار عدة قنابل بدائية الصنع وفي حوادث متفرقة بالعاصمة العراقية، بغداد، خلال يومي السبت والأحد إلى مصرع ستة جنود أمريكيين من فرقة المشاة الأولى، وفق تصريحات قوات الاحتلال.

وأسفر آخر تلك الانفجارات عن مقتل جندي أمريكي في وقت مبكر صباح الأحد، بحسب المصدر ذاته.

وكان ثلاثة من الجنود الأمريكيين قد لقوا مصرعهم في انفجار قنبلة آخر جنوب شرقي بغداد السبت.

واستهلت سلسلة التفجيرات فجر السبت في مدينة "تكريت"، مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع، صدام حسين، حيث قتل جنديان أمريكيان واصيب خمسة بجراح جراء انفجار قنبلة أثناء مرور سيارتهم المصفحة من طراز "همفي."

وقال الكابتن، تيم كراو، من الجيش الأمريكي، إن الانفجار، الذي أعقبه اطلاق نيران من أسلحة صغيرة، دمر حاملة الجنود المصفحة.

وتم نقل الجنود الجرحى التابعين لفرقة المشاة الأولى من الكتيبة الأولى الملحقة بالفوج الثامن عشر لقوات المشاة، إلى مستشفى عسكري شرقي تكريت، بيد أن الجيش الأمريكي لم يكشف عن مدى إصابات الجنود الأربعة.

وعلى الفور قامت قوة من الجيش الأمريكي مشكلة من 50 جندياً بعملية تمشيط واسعة للمنطقة بحثاً عن أدلة.

وكان جنديان أمريكيان قد لقيا مصرعهما الجمعة بانفجار مماثل في إحدى المناطق المعروفة بالمثلث السني حيث تشكل القنابل التي تزرع على جوانب الطرق، أحد أهم التهديدات للقوات الأمريكية التي تجوب المنطقة.