ارتفاع حصيلة قتلى التفجير الانتحاري في كابول إلى 70

ارتفاع حصيلة قتلى التفجير الانتحاري في كابول إلى 70
(تويتر)

ارتفعت حصيلة القتلى في التفجيرات التي ضربت، اليوم الجمعة، في أفغانستان إلى 70 شخص.

وقال مسؤول أمني إن 30 شخصا على الأقل قتلوا عندما فجر انتحاري شحنة ناسفة داخل "مسجد للشيعة" في العاصمة الأفغانية كابول، ليل الجمعة، فيما قتل 20 آخرين، على الأقل، في تفجير منفصل في مسجد بوسط البلاد.

وقال المسؤول إن قوات الأمن في الموقع انتشلت الفجير الأول 30 جثة على الأقل، لكن العدد النهائي للضحايا لم يحدد حتى الآن.

وجرى الإبلاغ عن هجوم آخر منفصل على مسجد في إقليم غور وسط البلاد يوم الجمعة.

ونقلت "رويترز" عن المتحدث باسم شرطة إقليم غور، إقبال نظامي، إن 20 شخصا على الأقل قتلوا في التفجير الذي بدا أنه كان يستهدف زعيما محليا.

في حين تحدث حاكم إقليم بلخ، عطا محمد نور، وهو قيادي بارز في حزب "الجمعية الإسلامية" في بيان، عن أن المسؤول المستهدف بالهجوم هو سياسي محلي كبير وقائد عسكري للحزب في غور وإنه قتل في الهجوم هو وما يصل إلى 30 آخرين من المصلين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي من الهجومين بعد.

وتأتي تفجيرات اليوم بعيد عملية عسكرية نفذها، في وقت مبكر من أمس الخميس، مسلحون من حركة طالبان قتلوا خلالها ما لا يقل عن 43 جنديا أفغانيا عندما اقتحموا قاعدة عسكرية جنوبي البلاد.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان أنه من بين 60 جنديا كانوا يعملون في القاعدة بمنطقة "ميواند" في محافظة قندهار الجنوبية، لقي 43 شخصاً مصرعهم وأصيب تسعة آخرون وفقد ستة آخرون بعد أن اقتحم مسلحو طالبان القاعدة في منتصف الليل.

كما أعلن عن مقتل تسعة من مسلحي طالبان على الأقل.

ويوم الثلاثاء الماضي، قام انتحاريون ومسلحون بهجوم على مركز تدريب الشرطة بمدينة غاريز شرقي أفغانستان، الأمر الذي أسفر عن مقتل 41 شخصا على الأفل وجرح 110 مدنيا و48 شرطيا. وقال وزير الداخلية إن رئيس الشرطة المحلية قتل في الهجوم. وتحملت حركة طالبان المسؤولية عن هذا الاعتداء.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018