إعدام "عميل للموساد" في إيران

إعدام "عميل للموساد" في إيران
توضيحية

قال المدعي العام بالعاصمة الإيرانية طهران، الثلاثاء، إن إيران حكمت بالإعدام على شخص أدين بتقديم معلومات لإسرائيل لمساعدتها على اغتيال عدد من كبار العلماء النوويين.

وقتل أربعة علماء على الأقل بين 2010 و2012 فيما قالت طهران إنه برنامج اغتيالات يهدف إلى تخريب برنامجها النووي.

وأعدمت إيران رجلا شنقا في 2012 فيما يتصل بالاغتيالات قائلة إن الرجل كان على صلة بإسرائيل.

وفيما يتعلق بالإدانة الأحدث، قال عباس جعفري دولت أبادي، لوكالة أنباء القضاء: "هذا الشخص عقد عدة اجتماعات مع جهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد وزودهم بمعلومات حساسة بشأن جيش إيران ومواقعها النووية مقابل أموال وإقامة في السويد".

ووصف عنوان تقرير وكالة أنباء القضاء الشخص المدان بأنه "عميل للموساد".

ولم يذكر دولت أبادي اسم الرجل لكن منظمة العفو الدولية قالت، يوم الاثنين، إن أحمد رضا جلالي وهو طبيب إيراني تعلم وقام بالتدريس في السويد حكم عليه بالإعدام في إيران بتهم التجسس.

وذكرت منظمة العفو الدولية أن قرار المحكمة جاء فيه أن جلالي عمل مع الحكومة الإسرائيلية التي ساعدته بعد ذلك في الحصول على تصريح إقامة في السويد.

ولم تذكر إيران أو منظمة العفو الدولية متى صدر الحكم.

وبحسب منظمة العفو الدولية اعتقل جلالي اعتقل في نيسان/أبريل 2016 واحتجز لمدة سبعة أشهر دون حق الحصول على محام بينها ثلاثة أشهر في الحبس الانفرادي.