الحكومة الإسبانية تقيل رئيس كاتالونيا من منصبه

الحكومة الإسبانية تقيل رئيس كاتالونيا من منصبه
رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت (afp)

قررت الحكومة المركزية الإسبانية، في ختام اجتماع خاص عقدته، مساء اليوم الجمعة في مدريد، إقالة رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيغديمونت. من منصبه على أن يدخل القرار حيز التنفيذ على الفور.

كما وأعلنت الحكومة المركزية "حل البرلمان الكاتالوني، وودعت لإجراء انتخابات مبكرة في الإقليم في 21 كانون الأول/ديسمبر.

وأدلى رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، في خطاب بثه التلفزيون بتصريح جاء فيه: "نعتقد أنه من المُلح الاستماع لمواطني كاتالونيا.. لهم جميعا.. حتى يتسنى لنا اتخاذ قرارات بشأن مستقبلهم وحتى لا يتمكن أي شخص من التصرف خارج إطار القانون نيابة عنهم".

وقال راخوي "اتخذنا قرارا بعزل حكومة كاتالونيا، والحكومة المركزية في مدريد ستدير الإقليم".

وأضاف أنه "سيتم عزل رئيس شرطة إقليم كاتالونيا".

وجاء قرار إقالة رئيس كاتالونيا والحكومة في الأقليم اثر اعلان البرلمان الكاتالوني، ظهر الجمعة، استقلال الإقليم عن إسبانيا وذلك في جلسة عقدت في برشلونة "لمناقشة كيفية الرد على خطط الحكومة المركزية في مدريد لفرض السيطرة على الإقليم".

وكان رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي، قد أعلن في وقت سابق من اليوم، الجمعة، أن عزل رئيس إقليم كاتالونيا ووزرائه الإقليميين، "قد تكون الخطوة الأولى لحل الأزمة".

وقال في كلمة له أمام مجلس الشيوخ الإسباني، إن الإجراءات الحكومية المقترحة والقائمة على المادة 155 من الدستور هي "الحل الوحيد لحل الأزمة وحماية مواطني إقليم كاتالونيا".

من جهتها، جددت الولايات المتحدة الأميركية، مساء اليوم، موقفها الداعم لـ"وحدة إسبانيا" فور إعلان إقليم كاتالونيا استقلاله في تصويت وصف بأنه "مثير للجدل".

وقالت الناطقة باسم الخارجية الأميركية، هيذر نوريت، إن الولايات المتحدة "تؤيد الاجراءات الدستورية لحكومة إسبانيا للحفاظ على وحدة البلاد".

وفي ذات الاتجاه أكد رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، أن مدريد "ستبقى المحاور الوحيد" للتكتل الأوروبي بعدما صوت أعضاء البرلمان الكاتالوني لصالح إعلان استقلال الإقليم عن إسبانيا في أسوأ أزمة سياسية تعيشها البلاد منذ عقود.

ألمانيا

كما أعلنت ألمانيا عدم اعترافها بإعلان كاتالونيا استقلالها من جانب واحد، حسب ما صرح ناطق باسم المستشارة الألمانية، انغيلا ميركل. وكتب ستيفن شيبرت على تويتر "الحكومة الألمانية تتابع بقلق تدهور الأوضاع في كاتالونيا" و"لا تعترف بإعلان الاستقلال".

لندن

وأعلن المتحدث باسم رئيسة الحكومة البريطانية، تيريزا ماي، أن بريطانيا "لا ولن تعترف" بإعلان برلمان كاتالونيا استقلال الإقليم من جانب واحد. وقال المتحدث إن الإعلان "قائم على تصويت اعتبرته المحاكم الإسبانية غير شرعي. لا زلنا نرغب في تطبيق حكم القانون، واحترام الدستور الإسباني والحفاظ على وحدة إسبانيا".

فرنسا

وبدوره، أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، "دعمه الكامل" لرئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي من أجل "احترام" دولة القانون في إسبانيا. وقال: "لدي شخص (واحد) أخاطبه في إسبانيا، رئيس الوزراء (...) هناك دولة قانون في إسبانيا بقواعد دستورية ينبغي احترامها. دعمي الكامل لرئيس الوزراء الإسباني".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018