الأرجنتين: مصير الغواصة وطاقمها لا يزال مجهولا

الأرجنتين: مصير الغواصة وطاقمها لا يزال مجهولا
من الأرشيف (أ ف ب)

لا يزال مجهولا مصير غواصة "سان خوان" الأرجنتينة التي فقد أثرها منذ خمسة أيام، وعلى متنها 44 شخصا رغم أعمال البحث المكثفة التي تشارك فيها عدة دول.

وتصعب الأحوال الجوية والأمواج التي يتراوح ارتفاعها بين 5 و7 أمتار مهملة السفن التي تجوب قبالة سواحل باتاغونيا للعثور على الغواصة.

وليس من المعروف ما اذا كانت الغواصة البالغ طولها 65 مترا عائمة أو يجرفها التيار، وإذا كانت محركاتها تعمل أو أنها لا تزال في الأعماق أو غرقت.

وتكرر البحرية الأرجنتينية في بياناتها "لا نستبعد أي فرضية". وأعلن المتحدث باسم البحرية الأرجنتينية، أنريكي بالبي، مساء الأحد "للأسف ليس لدينا أي اتصال بعد، ولم نتمكن من تحديد الموقع عبر رادارات الغواصة سان خوان"، في آخر تصريح رسمي حول وضع أعمال البحث.

وكانت قد أثارت اتصالات عبر الأقمار الاصطناعية، مساء السبت، فسرتها وزارة الدفاع على أنها إشارات طلب استغاثة صادرة عن الغواصة، الأمل مجددا في العثور عليها. لكن لم تجر أي محاولات اتصال الأحد.

وتحلق طائرات أرجنتينية وأميركية وبرازيلية فوق منطقة شاسعة حول الموقع الأخير الذي سجل الأربعاء الماضي للغواصة على بعد 430 كلم قبالة سواحل باتاغونيا وشبه جزيرة فالديس.

وأرسلت البحرية الأميركية من قاعدتها في "بيرل هاربور" أربع غواصات مسيرة صغيرة وفريقا من العسكريين المتخصصين في توجيهها.

وكانت قد وصلت، الأحد، معدات إنقاذ أميركية من كاليفورنيا إلى كومودور ريفادافيا (باتاغونيا) وهي تتيح إنقاذ حتى 16 شخصا دفعة واحدة من على عمق 600 متر لكن لا بد قبل ذلك من تحديد موقع الغواصة.

ووضعت شركة "توتال" النفطة التي تنقب عن آبار في جنوب المنطقة التي كانت فيها الغواصة عند آخر اتصال، سفينة تحت تصرف عمليات الإنقاذ.

وتنص الإجراءات المرعية على أن تطفو الغواصة إلى السطح عند انقطاع الاتصال أو أن تشغل استغاثة لاسلكية لكنها لم تقم بأي من هذين الإجراءين.

وكانت الغواصة التي تقوم بدورية في إطار مهمة مراقبة انطلقت قبل 35 يوما من مرفأ ومنتجع مار دبل بلاتا الذي ترسو فيه.

وكانت الغواصة من طراز "تي آر-1700" عائدة من مهمة دورية في أوشوايا الواقعة في أقصى نقطة جنوبا في أميركا الجنوبية إلى قاعدتها في مار ديل بلاتا.

ويضم طاقم الغواصة أول امرأة أرجنتينية برتبة ضابط غواصة وهي إليانا كراوزيك (35 عاما).

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018