حزب الله وأمل يحتفلان بالفوز بكافة مقاعد الجنوب اللبناني

حزب الله وأمل يحتفلان بالفوز بكافة مقاعد الجنوب اللبناني

احتفل حزب الله وحركة أمل بانتصارهما في انتخابات الجنوب وحصدهما جميع المقاعد البالغ عددها 23 مقعدا، حيث سار أنصارهما بسياراتهم في القرى والبلدات وهم يلوحون بعلمي الحزبين الأصفر والأخضر فيما أضاءت الألعاب النارية سماء العاصمة.

وأعلن الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله، أنه بات واضحا أن لائحة التنمية والتحرير والمقاومة التي تضم أمل وحزب الله وحلفاءها قد فازت في دائرتي الجنوب الانتخابيتين.

وقال للصحفيين إن الدفاع عن لبنان يستلزم الدفاع عن الأسلحة، في إشارة إلى سلاح حزب الله، موضحا أن أبناء الجنوب أيدوا ذلك وعلى المجتمع الدولي أن يستمع لذلك.

كما اعتبر مسؤول حزب الله بالجنوب الشيخ نبيل قاووق النتيجة ردا على القرار 1559 الداعي لنزع سلاح المقاومة، مؤكدا أن المقاومة باتت أقوى بعد التصويت والجنوب محصن أكثر. وأضاف أن الجنوب قال اليوم كلمته بالنسبة للمقاومة وسلاحها ولتحرير الأراضي المحتلة وإطلاق المعتقلين.

وينظر حزب الله وحركة أمل وحلفائهما إلى أن التصويت للائحة المشتركة، تصويت على احتفاظ حزب الله بسلاحه كوسيلة لمقاومة إسرائيل التي احتلت الجنوب اللبناني طيلة 22 عاما حتى انسحابها عام 2000.

من جهتها اعتبرت بهية الحريري الفائزة بالتزكية عن أحد المقعدين السنيين في صيدا، أن المرحلة التي ستبدأ بعد الانتخابات هي مرحلة سياسية لبناء الدولة وتجديد الحياة الدستورية.

وقالت مصادر بوزارة الداخلية إن نسبة الإقبال بين الناخبين الذين لهم حق التصويت والبالغ عددهم 675 ألف ناخب في الجنوب بلغت 45%، وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالإقبال الذي سجل في المرحلة الأولى للانتخابات بالعاصمة الأسبوع الماضي.