وزارة الداخلية الإسرائيلية تقرر طرد ناشطة سلام دولية

وزارة الداخلية الإسرائيلية تقرر طرد ناشطة سلام دولية

قررت وزارة الداخلية الإسرائيلية طرد ناشطة سلام أجنبية من البلاد بعد اعتقالها في بلدة بيت ساحور. والسيدة هي ناشطة في منظمة التضامن الدولية مع الشعب الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مكاتب مركز التقارب بين الشعوب واعتقلت بعض ناشطي السلام الدوليين بعد تخريب المكان ومصادرة العديد من الملفات وأجهزة الحاسوب كما تم مصادرة ثلاثة أجهوة هواتف.

ويأتي قرار الطرد هذا كجزء من سياسة إسرائيلية وملاحقة ناشطي السلام الدوليين ومنعهم من دخول المناطق الفلسطينية المحتلة. كما تحاول إسرائيل من خلال هذه الاجراءات منع رصد جرائمها في المناطق المحتلة ومنع شهود العيان من تسجيل وتوثيق خروقاتها ضد القانون الدولي وغيرها من الجرائم بحق أبناء الشعب الفلسطيني.