غليان بالليكود: تشكيل حكومة بديلة بدون نتنياهو

غليان بالليكود: تشكيل حكومة بديلة بدون نتنياهو
(رويترز)

ذكرت تقارير صحفية اليوم، الخميس، أن حالة غليان تسود حزب الليكود في أعقاب تلويح رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بحل الحكومة وتقديم الانتخابات العامة على خلفية أزمة بينه وبين رئيس حزب 'كولانو' ووزير المالية، موشيه كحلون، حول إطلاق عمل هيئة البث العام وإغلاق سلطة البث.

ووفقا لصحيفة 'معاريف'، فإن جهات في الليكود حذرت أمس، الأربعاء، من أنه في حال حاول نتنياهو التوجه إلى انتخابات مبكرة، رغم المعارضة الكبيرة في كتلته، فإنه قد يصطدم بمعارضة شديدة. وقالت الجهات ذاتها إن أعضاء كنيست من الليكود سيطلبون القيام بخطوة يتم في نهايتها تشكيل حكومة بديلة برئاسة وزير رفيع المستوى من الليكود ومن دون نتنياهو.

وقال عضو كنيست من الليكود 'إننا لا ندرك أي هوس دخل إلى رأس نتنياهو ولماذا هو على استعداد لجرّنا إلى دوامة انتخابية قبل سنتين من انتهاء الولاية. وإذا أقدم على خطوة كهذه فإنه سيفقد تأييد كتلته'.  

كذلك نقلت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' عن قيادي في الليكود انتقاده لسلوك نتنياهو في هذا السياق، وقال إن 'نتنياهو يثير توتر مؤسسة سياسية بأكملها بسبب نزوة شخصية. ونحن لا نصدق أن نتنياهو يهدد بالذهاب إلى انتخابات بسبب هذه القصة'.

ونقلت 'معاريف' عن مسؤول سياسي مطلع على الاتصالات بين مندوبين عن نتنياهو وكحلون من أجل حل الأزمة قوله إن 'أزمة هيئة البث قابلة للحل، لكنها لم تُحل بعد'.

وعاد نتنياهو الليلة الماضية من الصين، بعد زيارة استغرقت أربعة أيام. وتشير التقديرات في الليكود إلى أن نتنياهو وكحلون لن يلتقيا قبل أن يتوصل ممثلوهما إلى صيغة لحل الأزمة. كذلك لا يعتزم نتنياهو التقاء أي من رؤساء أحزاب الائتلاف في هذه الاثناء.

وفي الوقت الذي يرفض نتنياهو وكحلون التراجع عن مواقفهما من أجل حل الأزمة الائتلافية، أفادت 'معاريف' بأن نصف أعضاء الكنيست في كتلة الليكود على الأقل يعارضون تقديم الانتخابات، ويعبر وزراء وأعضاء كنيست عن تقديرهم أن نتنياهو لن يتوجه لانتخابات مبكرة قبل موعدها الرسمي بسنتين بسبب أزمة هيئة البث، لكنهم أكدوا في الوقت نفسه أنه ليس لديهم أدنى فكرة حول كيف ينوي نتنياهو حل هذه الأزمة.  

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018