الاتحاد للطيران الإماراتية: تسيير رحلات مباشرة لإسرائيل بآذار المقبل

الاتحاد للطيران الإماراتية: تسيير رحلات مباشرة لإسرائيل بآذار المقبل

أعلنت شركة الاتحاد للطيران ومقرها في أبو ظبي، اليوم الإثنين، أنها ستشرع في تسيير رحلات منتظمة من وإلى إسرائيل اعتبارا من الثامن والعشرين من آذار/مارس 2021، ويأتي ذلك بموجب اتفاقية التحالف المبرمة بين إسرائيل والإمارات.

وقالت شركة الطيران الإماراتية في بيان لها، إنها ستبدأ رحلات يومية إلى تل أبيب في آذار/مارس المقبل، وذلك بعد أن أقامت الإمارات وإسرائيل علاقات رسمية هذا العام.

وأوضحت الشركة الإماراتية أن الرحلات ستبدأ في 28 آذار، وستكون مواعيدها متزامنة مع رحلات تسيرها الاتحاد ذهابا وإيابا من أبو ظبي إلى الصين وتايلاند والهند وأستراليا.

وقال الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية في مجموعة الاتحاد للطيران، محمد عبدالله البلوكي، إن "إطلاق أحدث رحلاتها التي تربط بين أبوظبي وتل أبيب يمثل خطوة تاريخية هامة على طريق البدء بتسيير رحلات منتظمة بين البلدين"، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام).

وأضاف أن الخدمة الجديدة ستتيح خيارات واسعة وتجارب سفر ملائمة للمسافرين من نقطة إلى أخرى بين دولة الإمارات وإسرائيل، سواء بقصد العمل أو الترفيه.

وأوضح أنه "لن تقتصر الخدمات الجديدة على الترويج للسياحة القادمة إلى أبو ظبي، بل ستتيح الفرصة أيضا للإماراتيين والمقيمين في الدولة لاستكشاف ما تحمله إسرائيل من مواقع ومناطق جذب سياحية من شواطئ ومطاعم وأنشطة مختلفة".

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية فإنه سيتم تشغيل رحلة يومية واحدة، علما أن الخط الجديد للعمل سيتم تحديده لكي يسمح للمسافرين الإسرائيليين بإجراء رحلات عبر خطوطها الجوية إلى وجهات عالمية منها الصين والهند وتايلاند وأستراليا.

إلى جانب ذلك، أطلقت "فلاي دبي" المملوكة لحكومة دبي رحلات مباشرة إلى تل أبيب هذا الشهر، في حين قالت مؤسسة مطارات دبي إن شركات "العال" و"يسرائير" و"أركيا" الإسرائيلية ستبدأ تسيير رحلات مباشرة بين تل أبيب ودبي في كانون الأول/ ديسمبر.

وتوصلت إسرائيل والإمارات، في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، إلى اتفاقية طيران، تحط بموجبها 28 رحلة أسبوعية قادمة من إماراتي أبو ظبي ودبي في مطار بن غوريون في اللد، كما تسمح الاتفاقية بعدد غير محدود من الرحلات التجارية المستأجرة بين الإمارات وإسرائيل.

وأبرمت عدة اتفاقيات تعاون بين البلدين، ومن أبرزها الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول للسياح، لتكون بذلك أول اتفاقية من نوعها بين إسرائيل ودولة عربية على الإطلاق.

وبدأت الاتحاد للطيران و"فلاي دبي" و"العال" في الأشهر الماضية تسيير رحلات للطيران بين الإمارات وإسرائيل.

يأتي هذا الإعلان الإماراتي في الوقت الذي تواجه فيه صناعة الطيران أسوأ أزمة لها على الإطلاق بسبب جائحة فيروس كورونا التي أضرت بشدة بالطلب على السفر جوا.

وخفضت الاتحاد الوظائف ومضت قدما في خططها لتتقلص إلى شركة طيران متوسطة الحجم تركز على نقل الركاب من وإلى أبو ظبي عاصمة الإمارات.

ولا تسمح أبو ظبي لغير المقيمين بدخول الإمارة من مطارها، ولم تعلن موعدا لرفع القيود المتعلقة بفيروس كورونا.، بينما سمح دبي للزوار الأجانب بالدخول.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص