هل ساهم المونديال في تحسين الاقتصاد الروسي؟

هل ساهم المونديال في تحسين الاقتصاد الروسي؟
(الأناضول)

أظهر مسح أجراه مصرف "سبيربنك" الروسي، نشرت تفاصيله في تقرير أصدره المصرف يوم أمس، الثلاثاء، أن مشجعي كرة القدم، أنفقوا أكثر من 1.5 مليار دولار، خلال بطولة كأس العالم التي استضافتها روسيا، فيذكر التقرير أنّ إيرادات المحال التجارية في شارع نيكولسكايا، وسط العاصمة موسكو، ارتفعت 3.5 أضعاف، عما كانت عليه قبل المسابقة، وبلغت 4 ملايين دولار.

وتحدّث التقرير عن رصده للإيرادات في العام الماضي خلال بطولة كأس القارات، إذ ذكر أنّ الزوار الأجانب أنفقوا نحو 700 مليون دولار فيها. فيما لم يتطرق المسح إلى الأموال التي أنفقها المشجعون على تذاكر دخول الملاعب والفنادق، كما لم يتم التطرق إلى عدد الزوار الذين زاروا البلاد خلال الفترة المذكورة.

وفي المقابل، ذكر تقرير نشره موقع sportsnet ، في شهر أيار الماضي قبل انطلاق المونديال، إن إجمالي الإنفاق على البطولة وصل إلى 11 مليار دولار، دون أن يشمل البنية التحتية وبناء ملاعب كرة القدم التي قال منظموها إنها بنيت بغض النظر عن استخدامها منع عدمه، وحوالى 220 ألف وظيفة تم ابتكارها بسبب البطولة.

فيما كانت دراسة أجرتها لجنة الفيفا المنظمة لبطولة كأس العالم قد توقعت أن تعزز البطولة التي أقيمت هذا العام نمو الاقتصاد الروسي بنحو 3 مليارات دولار سنويا على مدى السنوات الخمس المقبلة؛ كما أظهرت الدراسة أن البطولة أضافت للناتج المحلى الإجمالي الروسي في الفترة الواقعة بين 2013 و2018 ما يقارب 867 مليار روبل، وفقا لما نشرته وكالة "رويترز" ، في وقت سابق من هذا العام.

وتشير التقديرات إلى أن عدد السياح الأجانب في المدن التي شهدت مباريات المسابقة، ارتفع بنسبة 15 بالمائة، والمحليين بنسبة 20 - 25 بالمائة.