الاتحاد الأوروبي يوافق على مفاوضات تجارية مع الولايات المتحدة

الاتحاد الأوروبي يوافق على مفاوضات تجارية مع الولايات المتحدة
(أ ب)

صوتت دول الاتحاد الأوروبي بالأغلبية، على قرار إجراء مفاوضات تجارية مع الولايات المتحدة، تحسبا من اندلاع حرب تجارية بين هذه الاقتصادات الكبرى، خصوصا أن الأخيرة تتفوق على التكتل الاقتصادي الأوروبي.

وتأتي موافقة الاتحاد الأوروبي على القرار، وسط معارضة فرنسا التي صوتت برفض المفاوضات، وامتناع بلجيكا عن التصويت.

ولم يكن لاعتراض باريس تأثير لأن القرارات في المجال التجاري في الاتحاد الأوروبي تتخذ بالأغلبية الموصوفة. وبالتالي فان صوت فرنسا لم يكن لازما لاعتماد القرار. ووجدت فرنسا نفسها تحت ضغط باقي الأعضاء وخصوصا ألمانيا.

وتهدف هذه المباحثات التجارية إلى إنهاء التوتر مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي يهدد بفرض رسوم على السيارات الأوروبية وهو قطاع بالغ الحساسية بالنسبة لألمانيا.

ويفترض أن يقتصر الاتفاق الأوروبي الأميركي المستقبلي على السلع الصناعية أي أنه لا يشمل الزراعة والخدمات أو الصفقات العامة.

وتريد واشنطن أن يشمل الاتفاق الزراعة.

وتنوي المفوضية الأوروبية البدء في التفاوض مع الولايات المتحدة حال اعتماد واشنطن تفويض التفاوض بأمل التوصل إلى اتفاق قبل نهاية التفويض في 31 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وإذا ما أنجزت المفاوضات فإن بروكسل تتوقع زيادة المبادلات بين الطرفين بنحو 10 بالمئة بحلول 2033 في القطاعات المعنية بالاتفاق ما يساوي 53 مليار يورو.