أسعار النفط تهبط متأثرة بالتوتر التجاري الأميركي المكسيكي

أسعار النفط تهبط متأثرة بالتوتر التجاري الأميركي المكسيكي
(أ ب)

واصلت أسعار النفط الهبوط، اليوم الإثنين، متأثرة بالمخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي بفعل الأزمات التجارية الكبيرة بين الولايات المتحدة والعالم، وأكبرها الحرب التجارية مع الصين.

وخسرت أساعر النفط بما يزيد عن ثلاثة بالمئة من يوم الجمعة، حين انخفضت أسعار الخام لتتكبد أكبر خسارة شهرية في ستة أشهر في ظل ركود الطلب.

وبحلول الساعة السابعة صباحات، بلغت العقود الآجلة لخام القياس العالمي برنت لشهر أقرب استحقاق 61.28 دولار للبرميل بانخفاض 71 سنتا أو 1.1 بالمئة مقارنة مع سعر إغلاق الجمعة.

وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 53.09 دولار للبرميل منخفضة 41 سنتا أو 0.8 بالمئة مقارنة مع سعر التسوية السابقة.

وتأتي الانخفاضات بعد تراجع السعر ما يزيد عن ثلاثة بالمئة يوم الجمعة، ليصبح أيار/ مايو أسوأ شهر للعقود الآجلة للخام منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وقال محلل الاستثمار لدى "ريفكين للأوراق المالية"، ميثون فرناندو، في مذكرة اليوم إن "أسعار النفط تنخفض بفعل توترات تجارية جديدة بعد أن أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب توترات التجارة العالمية عبر التهديد بفرض رسوم جمركية على المكسيك، إحدى أكبر الشركاء التجاريين للولايات المتحدة ومورد كبير للنفط الخام".

وفي تحرك تقليدي للأسواق المالية خلال أوقات الضبابية، ارتفع الذهب اليوم لأعلى مستوياته في أكثر من شهرين في الوقت الذي باع فيه المستثمرون الأصول العالية المخاطر مثل النفط ووضعوا أموالهم في الأصول التي تُعتبر ملاذا آمنا مثل المعدن النفيس.

وقال بنك "باركليز" في مذكرة نُشرت يوم الجمعة إن استهلاك الولايات المتحدة من النفط في آذار/ مارس "انخفض على نحو كبير على أساس سنوي للمرة الأولى منذ أيلول/ سبتمبر 2017... إذ هبط الطلب على البترول نحو 370 ألف برميل يوميا على أساس سنوي".