بريطانيا: إضافة 2.1 مليار إسترليني لميزانية "بريكست"

بريطانيا: إضافة 2.1 مليار إسترليني لميزانية "بريكست"
(أ ب)

أعلنت وزارة المالية البريطانية اليوم، الخميس، أنها خصصت ميزانية إضافية 2.1 مليار جنيه إسترليني، لتغطية التكاليف الإضافية التي قد تظهر للسطح في حال انسحاب لندن من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ووفقاً لبيان صدر عن الوزارة بهذا الخصوص، فإن الميزانية المُضافة تأتي في إطار السعي لتغطية تكاليف انسحاب البلاد من الاتحاد الأوروبي في تاريخ 31 تشرين الأول/أكتوبر المُقبل. 

وأضافت أنه تم تخصيص 1.1 مليار جنيه استرليني بشكلٍ فعلي، وفي حال اقتضت الحاجة لرفع سرعة ونجاعة الإجراءات المُتعلقة بعملية الانسحاب، سيكون هناك مليار جنيه استرليني جاهزة للاستخدام.

وطبقاً لما ورد في البيان، فإن الميزانية المذكورة سيتم تخصيصها للإجراءات الخاصة بإعادة هيكلة آليات عمل الحدود والجمارك، وعمليات تأمين المستلزمات الطبية العاجلة، مع دعم إجراءات تحسين أوضاع المواطنين والشركات البريطانية  داخل الاتحاد الأوروبي

الجدير بالذكر أن لندن وضعت ميزانية بلغ مجموعها حتى الآن 6.3 مليارات جنيه استرليني من أجل الخروج من الاتحاد الأوروبي، 4.2 مليار استرليني منها جاهزة للاستخدام خلال العام الجاري.

وفي السياق ذاته، أشار وزير المالية البريطاني، ساجد جاويد، إلى أنه تبقى 92 يوماً على التاريخ المُحدد للبدء في إجراءات الخروج من الاتحاد الأوروبي، لذا بات من المهم جداً رفع مستوى استعدادات الحكومة لذلك.

وبين أن بلاده على استعداد لتحقيق عملية الخروج حتى وإن لم يتم التوصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.

وأردف جاويد أن وزارته أضافت 2.1 مليار جنيه استرليني جديدة في سبيل تعزيز عملية الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 تشرين الأول/أكتوبر المُقبل سواء باتفاق أو بدون اتفاق مع الاتحاد الأوروبي.