أسعار النفط تنخفض متأثرة باحتدام الحرب التجارية الأميركية الصينية

أسعار النفط تنخفض متأثرة باحتدام الحرب التجارية الأميركية الصينية
توضيحية (pixabay)

سجلت أسعار النفط، اليوم الإثنين، انخفاضا، وسط احتمالات تأجج الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، بسبب التعنت الأميركي، إلا أن التوتر في الشرق الأوسط استطاع أن يمنع هبوطا كبيرا في الأسعار.

وتسببت تصريحات الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأسبوع الماضي، بنيّته فرض رسوما بقدر 10 بالمئة على ما قيمته 300 مليار دولار إضافية من البضائع الصينية، بمخاوف من تراجع الطلب على الخام، خصوصا أن ترامب بذلك يُصعد الحرب التجارية المحتدمة بين أكب اقتصادين في العالم.

وقدم التوتر في الشرق الأوسط بعض الدعم للأسعار، مع احتجاز إيران ناقلة قالت إنها تهرب النفط.

وهبط مزيج برنت 50 سنتا أو 0.8 بالمئة إلى 61.39 دولار للبرميل بحلول الساعة 03:29 فجرا، ولم يكن خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط أحسن حظا من سابقه إذ انخفض هو الآخر متراجعا 24 سنتا أو 0.4 بالمئة إلى 55.42 دولارا للبرميل.

وهبط الخامان القياسيان الأسبوع الماضي، إذ انخفض برنت أكثر من اثنين بالمئة والخام الأميركي نحو واحد بالمئة.

وقال جولدمان ساكس في تقرير بحثي إن "الطلب على النفط مخيب للآمال... في 2019 بسبب النشاط الاقتصادي الضعيف والطقس غير المواتي والتوتر التجاري".

وقال ترامب الأسبوع الماضي إنه سيفرض رسوما نسبتها عشرة بالمئة على ما قيمته 300 مليار دولار من الواردات الصينية وقال إنه قد يرفع الرسوم أكثر إذا تقاعس الرئيس الصيني شي جين بينغ، عن التحرك بسرعة أكبر للتوصل إلى اتفاق تجاري بين البلدين.

ويوسع إعلان ترامب نطاق الرسوم الأميركية لتشمل كل الواردات الصينية تقريبا.

وتعهدت الصين يوم الجمعة بالرد على قرار ترامب، وهو تحرك أنهى هدنة تجارية استمرت شهرا.

وتؤثر الحرب التجارية على النمو الاقتصادي، الأمر الذي يؤدي إلى خفض الطلب على السلع الأولية مثل النفط.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"