مبيعات الإنترنت بـ"الجمعة السوداء" تسجل رقما قياسيا

مبيعات الإنترنت بـ"الجمعة السوداء" تسجل رقما قياسيا
(أ ب)

ارتفع عدد المبيعات عبر الإنترنت، في يوم "الجمعة السوداء (بلاك فرايدي)، في الولايات المتحدة، بنسبة  19.6 بالمئة مقارنة بالعام الماضي، مع تزايد ملحوظ في عدد العمليات الشرائية التي تمت عبر الهواتف الذكية.

وبلغ حجم المبيعات في هذا اليوم نحو 7.4 مليار دولار، وفقا لإحصاءات صدرت أمس السبت، عن شركة "أدوبي أناليتيكس".

وقالت الشركة إن هذا الرقم يجعل "الجمعة السوداء" هذا العام، في المرتبة الثانية من حيث حجم المبيعات عبر الإنترنت، أي أقل بقليل من الـ7.9 مليار دولار التي أنفقها المستهلكون خلال يوم "الإثنين الرقمي" (سايبر مونداي) العام الماضي، وهو اليوم الذي يلي يوم "الجمعة السوداء".

وتراقب "أدوبي أناليتيكس" تعاملات 80 من أكبر 100 شركة للبيع بالتجزئة عبر الإنترنت في الولايات المتحدة.

وهذا العام سُجل استخدام الهواتف الذكية لإجراء 39 بالمئة من عمليات الشراء عبر الإنترنت، أي بزيادة 21 بالمئة عن العام الماضي.

وقال المحلل الرئيسي ورئيس "أدوبي ديجيتال انسايتس"، تايلور شراينر، إنه "مع قرب حلول عيد الميلاد الآن، تزايد عدد المستهلكين الذين تناولوا هواتفهم للشراء بدلا من الوقوف في الطوابير".

أما الألعاب الأكثر مبيعا فكانت دمى "لول سيربرايز" وألعاب متعلقة بالجزء الثاني من فيلم "فروزن"، وفي فئة ألعاب الفيديو تصدرت "فيفا 20" و"مادين 20" و"نينتاندو سويتش" القائمة.

وفي فئة الأجهزة الإلكترونية سجلت حواسيب "آبل" وسماعات "إيربود" وتلفزيونات "سامسونغ" أعلى المبيعات.

وتتوقّع "أدوبي اناليتيكس" أن يسجل "سايبر مونداي" مبيعات قياسية قد تصل إلى 9.4 مليار دولار، بزيادة 19 بالمئة تقريبا عن العام الماضي.

وقالت الشركة إن المستهلكين أنفقوا 4.2 مليار دولار للشراء عبر الإنترنت خلال عطلة عيد الشكر الخميس الماضي.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة