الأمم المتحدة تتوقع فقدان 1.6 مليار عامل لوظائفهم

الأمم المتحدة تتوقع فقدان 1.6 مليار عامل لوظائفهم
(أ ب)

قدّرت هيئة العمل التابعة للأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، عدد العمّال الذين سيفقدون وظائفهم في الربع الثاني من هذا العام جراء تفشي وباء كورونا المستجد، بـ1.6 مليار شخص، 75% منهم، من عمّال "الاقتصاد غير الرسمي".

وأفادت دراسة نشرتها منظمة العمل الدولية حديثًا بأن إجمالي ساعات العمل سينخفض في هذه الفترة بنسبة 10.5% مقارنة بالربع الذي سبق الأزمة، ما يعني فقدان 305 ملايين وظيفة بدوام كامل.

وورد في الدراسة أن عدد العمال الذين يقيمون في دول تفرض إغلاق أماكن العمل، تراجع من 81% إلى 68% في الأسبوعين الأخيرين، أي بعد رفع الإغلاق في الصين، إلا أنه من المتوقع أن يتدهور الوضع أكثر في ربع العام الثاني.

وأوضحت الدراسة أن الفئة العمالية الأكثر تضررًا من الشلل الاقتصادي هي تلك التي تعمل دون إشراف من قبل اللوائح الحكومية، أو إطار مهني خاضع للضريبة، وخصوصًا في مجال الضيافة، والصناعة، وتجارة الجملة والتجزئة، والعقارات، والأنشطة التجارية.

وأشار المدير العام للمنظمة، غي رايدر، خلال عرض دراسة منظمته الجديدة حول التداعيات الاقتصادية للإغلاق المرتبط بالوباء، إلى أن "ملايين الشركات في العالم ليست لديها مدخرات تساعدها على الصمود، كما لا يمكنها الاقتراض، لذلك إن لم نساعدها منذ الآن، فستزول بكل بساطة".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص