نابلس: إطلاق نار على فلسطيني بزعم تنفيذ عملية دهس

نابلس: إطلاق نار على فلسطيني بزعم تنفيذ عملية دهس
إطلاق النار على فلسطيني اليوم عند حاجز زعترة (فيسبوك)

أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأربعاء، النار على سيارة فلسطينية في منطقة نابلس ما أدى إلى إصابة سائقها بجروح، وذلك بزعم تنفيذ المركبة عملية دهس قرب مفرق زعترة.

وزعمت قوات الاحتلال أن السائق نزل من السيارة بعد عملية الدهس وأشهر سكينا وحاول طعن الجنود.

وتم تسجيل إصابتين بصفوف جيش الاحتلال جراء عملية الدهس وإصابة المنفذ، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

وأفاد الهلال الأحمر بإصابة شاب على حاجز زعترة بنابلس، حيث منعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إليه.

وعقب الحادث، قام جيش الاحتلال قام بإغلاق حاجز زعترة بالاتجاهين واستنفر وقاته في المنطقة وشرع بأعمال تفتيش للمركبات والتضييق على الفلسطينيين.

ووفقا لمزاعم جيش الاحتلال، فقد قامت مركبة فلسطينية بدهس جنود تواجدوا عند حاجز زعترة، وتم إطلاق النار على المركبة وإصابة سائقها بجروح.

وبحسب شرطة الاحتلال في الضفة الغربية، قام عناصر من حرس الحدود بإطلاق النار صوب مركبة فلسطينية نفذت عملية دهس، حيث أصيب سائقها بجروح متفاوتة، تم اعتقاله من قبل الأجهزة الأمنية.

إلى ذلك، أفادت طواقم الإسعاف بأنه تم تقديم العلاجات الميدانية لجندين وصفتها إصابتهما بالطفيفة، حيث تم نقلهما لاستكمال العلاج في مستشفى "بيلنسون" في بيتاح تكفا (ملبس).