منسق كورونا: حالات خطيرة بسن صغيرة بالمجتمع العربي مقلق

منسق كورونا: حالات خطيرة بسن صغيرة بالمجتمع العربي مقلق
رئيس مجلس يافة الناصرة ومنسق كورونا، أمس

قال منسق مكافحة كورونا، بروفيسور نجمان أش، اليوم الأحد، إنه ينبغي النظر بقلق إلى معطيات انتشار فيروس كورونا في المجتمع العربي. وقال "إننا نبذل جهودا كبيرة من أجل خفض انتشار الفيروس في الوسط العربي. والوضع ليس جيدا، ووجود مرضى في حالات خطيرة في سن صغيرة يدل على أن انتشار الفيروس في هذا الوسط بصورة خطيرة. وأدعو أبناء وبنات هذا الوسط أن يتوجهوا لإجراء فحوصات، والتزموا بالتعليمات، وهذا من أجل مصلحتكم ومصلحة عائلاتكم".

وأكدت الهيئة العربية للطوارئ أنه سُجّلت في البلدات العربية 2,540 إصابة جديدة خلال الأسبوع الماضي، وهي الأعلى منذ سبعة أسابيع، وبلغ عدد الوفيات إثر الإصابة بفيروس كورونا 385 حالة وفاة بينها 5 وفيات خلال نهاية الأسبوع الماضي.

وبلغ مجمل عدد الإصابات بفيروس كورونا، لغاية اليوم الأحد الساعة 10:00 صباحا، في البلدات العربية لا يشمل المدن المختلطة 52,064 من مجمل 334,988 إصابة في البلاد. وبهذا تواصلت نسبة الإصابات في البلدات العربية في الارتفاع وبلغت 15.5% من مجمل عدد الإصابات في البلاد.

وأكدت الهيئة أن عدد الإصابات ارتفع خلال نهاية الأسبوع بـ1,286 وارتفع مجمل عدد الإصابات في البلدات العربية خلال الأسبوع الماضي إلى 2,540 وهو الرقم الأعلى منذ 7 أسابيع ماضية. وفي المقابل وعلى مستوى البلاد سجلت 5,645 إصابة جديدة خلال الأسبوع الماضي، وهو كذلك عدد الإصابات الأعلى منذ أسابيع. وبهذا بلغت نسبة الإصابات الجديدة في البلدات العربية خلال الأسبوع الماضي من مجمل المصابين الجدد في البلاد ما يقارب 45%.

واستمر عدد الحالات النشطة في البلدات العربية بالارتفاع وبلغ 4,162 حالة نشطة مع تسجيل ارتفاع بـ372 حالة خلال نهاية الأسبوع. وفي المقابل، ارتفع مجمل عدد الحالات النشطة في البلاد إلى 9,899، وبهذا تعد نسبة الحالات النشطة في البلدات العربية نحو 42% من مجمل الحالات النشطة على مستوى البلاد.

وارتفع عدد الوفيات خلال نهاية الأسبوع بـ5 حالات وبلغ مجمل الوفيات في البلدات العربية 385 وفاة من مجمل 2,852 وفاة على مستوى في البلاد، وبهذا بلغت نسبة الوفيات في البلدات العربية 13.5% من مجمل عدد الوفيات في البلاد.

وبلغ عدد الحالات الخطرة في البلدات العربية والموجودة تحت التنفس الاصطناعي 32 حالة من مجمل 118 حالة خطرة أي ما نسبته 27% من مجمل الحالات الخطرة في البلاد، وتنضاف إلى ذلك 54 حالة تعرف بالصعبة من مجمل 166 على مستوى البلاد.

وعلى صعيد البلدات العربية، سجلت في الأسبوع الماضي، 258 إصابة جديدة في الناصرة وارتفع مجمل عدد الحالات النشطة في الناصرة إلى 444 حالة. كما ارتفع عدد الإصابات خلال الأسبوع الماضي في أم الفحم بـ141 إصابة جديدة وبلغ عدد الحالات النشطة 234 حالة، وكذلك في شفاعمرو مع تسجيل 135 حالة جديدة وبلغ عدد الحالات النشطة 175 حالة، ورهط مع تسجيل 135 حالة جديدة وبلغ عدد الحالات النشطة 215، والطيبة مع تسجيل 101 إصابة جديدة و144 حالة نشطة، ومجد الكروم مع 85 إصابة جديدة 152 نشطة، وسخنين مع تسجيل 75 جديدة و109 نشطة، وإكسال 75 جديدة و123 نشطة، وكفر مندا 70 جديدة و99 نشطة، وكفر قاسم 70 جديدة و125 نشطة، وقلنسوة 56 جديدة و75 نشطة، ويافة الناصرة 55 جديدة و108 نشطة، ودالية الكرمل مع تسجيل 52 إصابة جديدة وبلغ عدد الحالات النشطة 74 حالة.

ويشار إلى تواجد عدد كبير من البلدات العربية في الدائرة الحمراء وهي كل من: يافة الناصرة وإكسال وكفر مندا وشعب والرينة ومجد الكروم وأم الفحم وحورة وعرعرة ودبورية والطيبة الزعبية.

ويوجد عدد كبير من البلدات العربية في الدائرة البرتقالية القريبة من الحمراء وهي: رهط والناصرة وعرابة وكوكب وشفاعمرو وعسفيا وحرفيش وجلجولية ودالية الكرمل وكسيفة وعيلبون والبعنة وبيت جن وباقة وعين ماهل وطلعة عارة وكفر ياسيف وعرعرة النقب والكعبية ويانوح وكفر قاسم وكفر كنا.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص