الجولانيون يدشنون بيت الشعب في بقعاثا

الجولانيون يدشنون بيت الشعب في بقعاثا

سطر المواطنون السوريون في هضبة الجولان المحتلة، اليوم السبت، صفحة جديدة من صفحات النضال الوطني، تمثلت بتدشين بيت الشعب في قرية بقعاثا المحتلة في المبنى الذي حاولت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، على مر السنوات العشر الماضية مصادرته ووضع يدها عليه, علما أن الأرض تتبع لأوقاف بقعاثا.

وتم تدشين المبنى بحضور جماهيري غفير من كافه قرى الجولان السوري المحتل. وقد بدأ الاحتفال الساعة الرابعة من بعد ظهر اليوم بالنشيد العربي السوري والوقوف دقيقة صمت اجلالاً لأرواح شهداء ألامه العربية. ومن ثم القيت الكلمات نيابة عن أبناء الجولان المحتل والوقف في بقعاثا . وشدد الخطباء على الموقف البطولي الذي وقفه أبناء القرية لاستعادة المبنى من أيدي سلطات الاحتلال .

واشار المتحدثون الى قيام محاولة الاحتلال وضع اليد على هذا المبنى والارض التي يقوم عليها، ما جعل أهالي البلدة يجتمعون ويقررون حقهم باملاكهم الوقفية وتأكيد "كونها موروث الأجداد إلى الأبناء والأحفاد , وهي أمانة , وواجبنا أن نصونها من كل طامع ولن نفرط بشبر واحد منها"، حسب ما قاله احد المتحدثين. واشاد بوقفة الصمود التي وقفها اهالي الجولان لاستعادة هذا المبنى واجبار السلطات المحتلة على تركه.

وكان أبناء بقعاثا قد باشروا ببناء هذا المبنى في عام 1995 . وفي حينه تعرض الى حملة تحريض من قبل وسائل اعلام اسرائيلية ادعت في حينه "أن الجولانيين يبنون مهبطا لاستقبال طائرة الرئيس الأسد". وقد رفع العلم العربي السوري فوق المبنى اليوم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018