الجولان المحتل: 8 شهور سجن فعلي لمتظاهر في يوم النكسة

الجولان المحتل: 8 شهور سجن فعلي لمتظاهر في يوم النكسة

حكمت محكمة الصلح في الناصرة، اليوم الخميس، على ناصر الشاعر (37 عاما) من قرية مجدل شمس في الجولان السوري المحتل بالسجن الفعلي 8 شهور، وذلك بتهمة "مهاجمة موظف جمهور في ظروف خطيرة، ورشق الجنود بالحجارة" في "يوم النكسة" بحسب لائحة الاتهام.
 
وإلى جانب السجن الفعلي حكمت المحكمة على الشاعر بالسجن مع وقف التنفيذ مدة 12 شهرا، وغرامة مالية بقيمة 2,500 شيكل.
 
يشار إلى أن الشاعر يعيش في مجدل شمس في منزل يقرب بالقرب من السياج الحدودي قبالة تلة الصيحات. وفي يوم النكسة، في الخامس من حزيران/ يونيو الماضي أطلقت قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين، وعندها رد المتظاهرون في مجدل شمس برشق قوات الأمن بالحجارة والقضبان الحديدة والزجاجات.
 
وادعت لائحة الاتهام أن الشاعر شارك في المواجهات، وقام برشق الحجارة باتجاه جنود الاحتلال، ما أدى إلى إصابة أحد أفراد الشرطة برأسه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018