حزب "تكوما" يقرر البقاء في كتلة "البيت اليهودي"

حزب "تكوما" يقرر البقاء في كتلة "البيت اليهودي"

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم، الأحد، أن حزب "تكوما"، برئاسة وزير الإسكان أوري أريئيل، قرر خلال اجتماع لجنته المركزية بعد منتصف الليلة الماضية، البقاء في كتلة اليمين المتطرف "البيت اليهودي" برئاسة نفتالي بينيت وعدم الانشقاق عنها.

ويعني هذا القرار سد الطريق أمام احتمال تحالف حزب "تكوما" مع حزب "هعام إيتانو" الذي أسسه عضو الكنيست إيلي يشاي المنشق عن حزب شاس.

وأيد "تكوما" البقاء في كتلة "البيت اليهودي" رغم تأييد رئيسه أريئيل الانشقاق عن "البيت اليهودي" في أعقاب خلافات داخلية مع بينيت حول تركيبة قائمة مرشحي الكتلة في الانتخابات العامة القريبة.

كذلك أيد انشقاق "تكوما" عن "البيت اليهودي" أبرز حاخامات الصهيونية – الدينية، الحاخام المتطرف دوف ليئور. ويبدو أن أحد أسباب عدم الانشقاق ورفض الانضمام إلى حزب يشاي هو رفض الأخير لوجود نساء مرشحات في قائمة حزبه.

وأجرى أريئيل مفاوضات مع يشاي، في الأسابيع الأخيرة، حول تحالف حزبيهما، وسط غضب داخل "البيت اليهودي" الذي وصف قياديون فيه أريئيل بأنه يبتز الكتلة. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018