مندوبو اليمين والمستوطنين ينتشرون في صناديق القرى والمدن العربية

مندوبو اليمين والمستوطنين ينتشرون في صناديق القرى والمدن العربية
مندوب الأحزاب اليهودية واليمين في صناديق الاقتراع في الطيرة

تلقى مركز الإعلام والمعلومات التابع للقائمة المشتركة، منذ الصباح الباكر، بلاغات وتقارير من عدة مدن وقرى عربية، بأن مستوطنين ينتشرون بكثافة على الصناديق، سواء أكان ذلك كمندوبين عن لجنة الانتخابات (سكرتير صندوق) أو كمندوبين عن القوائم (رؤساء واعضاء صندوق).

وترى القائمة المشتركة ان هذا يأتي في إطار محاولات الاستفزاز وتعطيل سير العملية الانتخابية في القرى والمدن العربية، وذلك لأنّ رفع نسبة التصويت في الشارع العربية ستؤدي إلى إضعاف اليمين.

وقالت القائمة المشتركة: جوابنا سيكون بملأ الصناديق بأحرف 'و ض ع م'. ندعو جمهورنا للتصويت باكرًا وعدم الانجرار لأي استفزازات، وإنما التركّز في هدفنا المشترك وهو إيصال الناخبين إلى الصناديق والتصويت.

وناشد مسؤولو القائمة الجمهور الواسع وجميع الناشطين بالتصرّف بقمة المسؤولية، والتبليغ عن أي تجاوزات او صعوبات، على هاتف 048276354

وشدّدت القائمة على وجوب التصويت منذ ساعات الصباح الباكر.

  أهالي المثلث يشتكون من التواجد المكثف للمستوطنين بصناديق الاقتراع

وفي قرى ومدن المثلث اشتكى الأهالي من التواجد المكثف للمستوطنين ولمندوبي أحزاب معسكر اليمين في صناديق الاقتراع، إذ لوحظ توافد العشرات من المستوطنين إلى كل قرية ومدينة، حيث تم انتدابهم للجلوس في يوم الانتخابات بشكل دائم في صناديق الاقتراع.

مندوبو الأحزاب اليهودية يهيمنون على الصناديق في بلدات المثلث

ويشكو الناخبون من مماطلة مندوبي الأحزاب اليهودية ومعسكر اليمين من عدم تسريع الإجراءات في عملية التصويت والمماطلة المتعمدة في فحص بيانات وهوية الناخبين العرب ألمر الذي تسبب بانتظار وقت أطوال من المعهود من أجل التصويت.

التعمد بالمماطلة بإدخال الناخبين ومنع التصوير في صناديق الاقتراع

وفي مدينة الطيرة أفاد العديد ممن توافدوا إلى الصناديق بأنه تم التعمد من قبل مندوبي الأحزاب اليهودية المشرفين والمراقبين لعملية التصويت المماطلة في إدخال الناخبين، كما وتم منع الصحافة من التصوير والتقاط الصور بزعم أن ذلك محظورا على الرغم أن قانون الانتخابات يجيز للصحافة دخول الصناديق والتصوير.

التحذير من نهج  الموجه لمندوبي الأحزاب اليهودية ودعوات لتواجد مكثف لمندوبي المشتركة قبالة صناديق الاقتراع

وحذر السكان من هذا النهج لمندوبي الأحزاب اليهودية في صناديق الاقتراع بالبلدات العربية، وابدوا مخاوفهم من عزوف الناخبين العرب القدوم لصناديق الاقتراع، كما شددوا على أهمية التواجد المكثف لنشطاء الأحزاب العربية والقائمة المشتركة في تخوم صناديق الانتخابات لمساعدة السكان، علما أنه لا يسمح إلا لمندوب واحد عن القائمة المشتركة التواجد في كل صندوق. 

 

  مندوبو أحزاب اليمين يتوافدون للناصرة والمشتركة تدعو الأهالي للاستنفار والتصويت

 المشهد ذاته تكرار في الناصرة كبرى المدن الفلسطينية في الداخل، حيث توافد العشرات من مندوبي الأحزاب اليهودية ومعسكر اليمين إلى المدينة ودخلوا إلى صناديق الاقتراع للمراقبة وفحص سير عملية التصويت واعتماد سياسة المماطلة والتدقيق المبالغ فيه في البيانات الشخصية للمصوتين.

وعليه، القائمة المشتركة في الناصرة تدعو اهالي المدينه للخروج والإدلاء بأصواتهم بغزارة وكثافة لصالح القائمة المشتركة، هذا وتسود اجواء المدينة روح ايجابية وتفاعل مع الجو الانتخابي العام، بحيث انطلقت  كوادر القائمة المشتركة منذ ساعات الصباح الباكر لمباشرة العمل من اجل انجاح القائمة، وقد لوحظ توافد الناخبين للصناديق منذ افتتاحها في الساعة السابعة للادلاء بأصواتهم.

ان رفع نسبة التصويت في مجتمعنا سيساهم بشكل جدي  بإنجاح القائمة المشتركة وانجاح العمل الوحدوي لأحزابنا السياسية  وادخال 15 عضو برلمان من أبناء شعبنا ليمثلنا ويمثل قضايانا ولمواجهة السياسات العنصرية بقوة وصلابة اكبر.

ليكن تصويت اهالي الناصرة بما يتلائم ويليق بمكانتها السياسية والاجتماعية كعاصمة الجماهير العربية، لتكن الناصرة الحاضنة الكبرى للاحزاب الوطنية ولدعم القائمة المشتركة، وبهذا ندعو جميع اهالي المدينة للوصول الى الصناديق والادلاء بأصواتهم خلال الساعات القريبة لنعبر عن ارادتنا الجماعية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مندوبو اليمين والمستوطنين ينتشرون في صناديق القرى والمدن العربية

مندوبو اليمين والمستوطنين ينتشرون في صناديق القرى والمدن العربية

مندوبو اليمين والمستوطنين ينتشرون في صناديق القرى والمدن العربية