عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات

عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات

انتهت بعد ظهر اليوم، الجمعة، مراسم تشييع جثمان المفكّر الفلسطيني سلامة كيلة في عمان، بعد رفض سلطات الاحتلال السماح بإدخال جثمانه إلى بير زيت لدفنه في مسقط رأسه، ليتمّ الدفن في النهاية في مقبرة سحاب بالعاصمة الأردنية.

عائلة الراحل سلامة كيلة في الجنازة

وشارك في الجنازة العشرات من أفراد عائلته والأصدقاء والمقربين إليه، كما كان بين الحضور شخصيات ثقافية وسياسية بارزة.

وتوفي كيلة يوم الثلاثاء الماضي بعد صراع مع السرطان عن عمر ناهز 63 عامًا، قضاها ملتزمًا مبادئه ورؤاه التي أدّت إلى عيشه حياته ملاحقًا من الاحتلال الإسرائيلي ولاحقًا من قِبَل النظام السوري.

ولد كيلة في بلدة بير زيت في الضفة الغربية عام 1955، وحصل على البكالوريوس في العلوم السياسية من كلية القانون والسياسة في جامعة بغداد عام 1979، لينتقل للعيش في سورية في العام 1981.

وقد اشتهر كيلة في العقود الثلاثة الأخيرة بكتاباته وتحليلاته الماركسية، ونشاطه في أطر يسارية عربية وفلسطينية، كما أصدر نحو 30 كتابًا في السياسة والاقتصاد والنظرية الماركسية.

وسجن كيلة منذ العام 1992 لمدة 8 سنوات في سجون النظام السوري بتهمة "مناهضة أهداف الثورة" وتعرض لتعذيب شديد، لكنه أصر على البقاء في سورية، ليغادرها بعد انطلاق الثورة السورية، إذ طرده النظام بعد تعرضه للتنكيل والتعذيب من عصاباته.



عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات

عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات

عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات

عمّان: تشييع جثمان سلامة كيلة بحضور العشرات