الموت يُغيّب مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي

الموت يُغيّب مخرج السينما والأوبرا الإيطالي فرانكو زيفريللي
المخرج الإيطالي، فرانكو زفيريلي (أ ب)

توفي أمس السبت، في روما، المخرج الإيطالي، فرانكو زفيريلي، المشهور بأعماله للأوبرا والسينما والتلفزيون، عن عمر يناهز 96 عامًا، وفق ما أوردت وكالة "أسوشييتد برس" للأنباء.

وقال نجل زفيريلي، لوتشيانو  إن والده توفي بمنزله ظهر يوم السبت، مبينا أنه "كان يعاني منذ فترة، لكنه توفي بهدوء".

وأسعد زيفيريلي المشاهدين في جميع أنحاء العالم برؤيته الرومانسية وإنتاجه باهظ التكاليف في كثير من الأحيان، والذي يعد من أبرزه فيلمه "روميو وجولييت" والمسلسل التلفزيوني القصير "يسوع الناصري"، كما أنتج كلاسيكيات لأشهر دور الأوبرا في العالم ومسرحيات في بريطانيا وإيطاليا.

 المخرج الإيطالي، فرانكو زفيريلي (أ ب)

وكان زيفريللي يحظى عادة بتقدير الجمهور أكثر من النقاد وهو آخر فرد من جيل عمالقة السينما الإيطالية الذي جاء بعد الحرب العالمية الثانية، وكان يشمل فيدريكو فيليني، ولوكينو فيسكونتي، وفيتوريو دي سيكا.

وأخرج زيفريللي أكثر من 24 فيلما وعمل مع نجوم منهم إليزابيث تيلور، وريتشارد برتون، ولورانس أوليفيه، وأليك جينيس، وفاي دونواي، وجون فويت.

بدوره، قال رئيس بلدية فلورنسا، مسقط رأس المخرج الشهير، داريو نارديلا، في "تويتر": "رحل صباح اليوم فرانكو زيفريللي، أحد أعظم رجال الثقافة في العالم، وداعا عزيزي المايسترو، لن تنساك فلورنسا أبدا"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية