يوفنتوس يلحق الخسارة بمضيفه سامبدوريا

يوفنتوس يلحق الخسارة بمضيفه سامبدوريا

فاز فريق يوفنتوس على مضيفه سامبدوريا بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة السابعة عشر من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وأحرز هدفا يوفنتوس كل من اللاعبين باولو ديبالا وكريستيانو رونالدو، وفي المقابل سجل هدف سامبدوريا اللاعب جيانلوكا كايراري.

وبهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده من النقاط إلى 42 نقطة وهو يتصدر ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد سامبدوريا عند 15 نقطة وهو يحتل المركز السادس عشر.

مجريات المباراة:

جاءت المباراة حماسية من لاعبي الفريقين في الدقائق الأولى لكن دون خطورة على كلا المرميين، وكان يوفنتوس هو المسيطر والمستحوذ على الكرة وسط تراجع سامبدوريا لمنتصف ملعبهم والاعتماد على المرتدات.

واعتمد يوفنتوس على الضغط العالي حال فقد الكرة لاستعادتها بسرعة والتمريرات القصيرة من أجل فك التكتل الدفاعي المحكم لسامبدوريا.

الدقيقة 17 شهدت أولى المحاولات في المباراة لصالح سامبدوريا بعد عرضية من الناحية اليمنى ارتقى لها راميريز وسددها برأسية مرت فوق عارضة بوفون في أول تهديد على مرمى يوفنتوس.

ومن أول هجمة ليوفنتوس بالدقيقة 19، نجح ديبالا في تسجيل الهدف الأول بعد عرضية متقنة من أليكس ساندرو من الناحية اليسرى إلى أقصى اليمين إلى ديبالا ليسدد من على حدود منطقة الجزاء على الطائر في الشباك.

وحاول هيجواين التسديد من خارج منطقة الجزاء بعد تمريرة (وان تو) مع ديبالا، لينطلق ويتوغل أمام المنطقة ويسدد كرة بعيدة عن المرمى.

وعادل سامبدوريا النتيجة في الدقيقة 35 بعد ضغط قوي من لاعبي سامبدوريا على أليكس ساندرو ليخطئ ويحصل راميريز على الكرة ويمررها داخل المنطقة ويخطئ ساندرو مجددًا لتصل الكرة إلى كابراري أمام علامة الجزاء ويسدد تسديدة كرة قوية في الشباك.

وأهدر ديبالا وهيجواين فرصة محققة للتسجيل في الدقيقة 41، بعدما مرر كريستيانو كرة عرضية من الناحية اليسرى مرت من أمام أقدام هيجواين وديبالا إلى خارج الملعب.

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول، أحرز رونالدو هدفًا رائعًا بعدما استغل عرضية ساندرو من ناحية اليسار ليرتقي الدون عاليًا ويضع الكرة في الشباك برأسية متقنة.

وفي الشوط الثاني وبالتحديد بالدقيقة 53، سدد جانكتو تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء وصلت سهلة لأحضان الحارس بوفون.

وتصدى أوديرو حارس سامبدوريا، لتسديدة مخادعة من دانيلو من خارج المنطقة لمسها بونوتشي قبل أن يتصدى أوديرو ويمنع هدف ثالث للبيانكونيري بالدقيقة 61.

وكادت تصويبة رونالدو أن تخدع الحارس، بعدما توغل الدون من الناحية اليسرى وسدد كرة ارتطمت بأقدام مدافع سامبدوريا وتصدى لها الحارس على مرتين.

وأحرز رونالدو هدفًا بالدقيقة 89 بعد خروج من الحارس لينجح الدون في تمرير الكرة من الحارس ومن ثم يضعها في الشباك الخالية قبل أن يقرر الحكم إلغاؤه بداعي التسلل على رونالدو.

وعاد كريستيانو بهجمة خطيرة جديدة بالدقيقة 91، بعدما انطلق في الناحية اليسرى وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية مرت بجوار القائم.

وحصل كابراري لاعب سامبدوريا على البطاقة الصفراء الثانية ليطرد من اللقاء بالدقيقة 92.