5 نصائح لزيادة التركيز في فترة الامتحانات!

5 نصائح لزيادة التركيز في فترة الامتحانات!
توضيحية (Pixabay)

تقترب فترة الامتحانات المدرسية والجامعية من الطلاب، والكثيرون منكم يحتاجون للتركيز لأداء أفضل ما يمكن تحقيقه من نتائج دراسية.

وهنالك وسائل يمكن اعتمادها، التي من شأنها تنظيم أداء الدماغ وتحسين عمل الذاكرة خلال اليوم، وهي:

1) الطعام: ينصح بتناول البذور والمكسرات، وهي أطعمة غنية بالفيتامينات، خصوصا "فيتامين هـ"، الذي يحسن من عمل الدماغ، أيضا على المستوى البعيد، خصوصا النيئة منها، ويمكن إضافتها للأطفال في طعامهم (فوق جيل 3 سنوات). كما وأنها مضادة للأكسدة وقليلة الدهون والسكريات، لذلك فهي تعتبر مكمل غذائي ممتاز لتحسين الإدراك العقلي.

ويعتبر الأفوكادو أيضًا أحد الأطعمة التي تزيد من الإدراك العقلي، فهو غني بمادة "اللوتين" التي تعزز عمل الدماغ، كما وأنه يحتوي على الفيتامينات والمعادن التي تزيد من سرعة معالجة المعلومات وتقوية الذاكرة. ويحتوي على الدهون غير المشبعة التي تعتبر مفيدة للقلب وللأوعية الدموية وتحسن من تدفق الدم إلى أنحاء الجسم.

وتحتوي الأسماك على مادة "أوميغا 3" وهي مادة دهنية مفيدة للجسم، وتعتبر إحدى المكونات الأساسية في الدماع وتحسن من التواصل بين أقسامه المختلفة. كما وأن الخلايا العصبية ذاتها تحتوي على "الأوميغا 3" والتي تؤثر على الذاكرة والعاطفة والتركيز واتخاذ القرارات، لذلك ينصح الأطباء بتناول الأسماك بشكل منتظم.

ويحتوي البيض على فيتامين "بي 6" و"بي 12"، اللذان لهما دور كبير بتقوية الذاكرة، لاحتوائه على مادة الـ"كولين" التي ينتج منها الجسم هورمون الـ"إستيل كولين"، وهو ناقل عصبي له دور أساسي بعمل الذاكرة، وتعديل المزاج.

2) الهدوء: من الخطوات المهمة التي يجب أن يتبعها الطالب هي الجلوس وقت الدراسة بمكان هادئ، ذي درجة حرارة مريحة لكي لا يتشتت الذهن، ويزيد التركيز.

3) تحديد الهدف: عدم السماح للأفكار السلبية أو المشتتة بالسيطرة على الذهن، إذ أنه من المهم أن يقرر الطالب بينه وبين نفسه أنه يريد التركيز والدراسة لأجل هدف معيّن، فإن استيعاب الفكرة ذاتها ممكن أن يزيد من معدل هورمون "الكورتيزون" الذي يزيد من التوتر الإيجابي في هذه الحالات، ويرفع من حدة التركيز.

4) الاستراحة: من المهم أخذ استراحة بين الفينة والأخرى لإراحة الدماغ ولإعطاء الجسد فسحة كي يستعيد طاقته.

5) الربط بمعلومات قديمة: إن إحدى الطرق التي يستخدمها الطلاب لاسترجاع المعلومات، هي ربط المعلومات الجديدة بمعلومات قديمة، إذ أن المعلومات القديمة تكون مخزنة عميقا في الذاكرة, وربط الجديدة بها يزيد من احتمال تذكرها.

ويعتبر التركيز وقت الدراسة مهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة، لذلك من المهم اتباع خطوات تلائم جسدنا، لتحقيق أفضل النتائج.