مستشار هنية: أجهزة عربية كشفت تحركات قادة حماس بدمشق لإسرائيل وأميركا

مستشار هنية: أجهزة عربية كشفت تحركات قادة حماس بدمشق لإسرائيل وأميركا

قال احمد يوسف مستشار إسماعيل هنية، رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة، إن أجهزة عربية أوصلت معلومات عن قادة حماس بدمشق إلى إسرائيل وأميركا، وانها تشمل تحركات وأماكن إقامة وأنواع سيارات.

وأضاف يوسف في حديث لصحيفة «الشرق الأوسط»، أن المعلومات التي قدمت تتعلق بخالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحماس، ونائبه موسى أبو مرزوق، مشيراً إلى أن خالد مشعل، أفلت من عدة محاولات اغتيال في الفترة الأخيرة. وأضاف يوسف أن المعلومات، التي زودت بها أجهزة أمنية عربية، رفض أن يسميها، إسرائيل وأميركا، تتضمن تفاصيل عن تحركات قادة حماس في سورية، وعن سياراتهم، وأماكن معيشتهم، وبرامجهم الزمنية اليومية، وما فيها من مقابلات وأنشطة.

وأكد أن اغتيال القيادي في حزب الله، عماد مغنية، في دمشق، لن يؤثر على معنويات قادة حماس المقيمين في سورية. وحول ما إذا كان اغتيال مغنية زاد من مخاوف تعرض قيادات من حماس لعمليات مماثلة، قال يوسف: «إن الأقدار بيد الله»، لكنه أردف أن مغنية كان مطلوباً منذ 20 سنة، وإفلاته طوال هذه المدة من الاغتيال يعتبر إنجازاً في حد ذاته.

هذا وذكرت صحيفة «الأخبار» اللبنانية نقلا عن مصادر واسعة الاطلاع قولها إن هناك شبهات في دعم وفّرته للمجرمين أجهزة أمنية عاملة في دول عربية، وإن بعض الأدلة الجنائية التي عُثر عليها ونوع العبوة المستخدمة وآلية التفجير، والصور التي سُحبت من كاميرات منصوبة في المكان، ساعدت على تحديد بعض العناصر. وتجرى التحقيقات بسرية بالغة نظراً الى اعتبارات خاصة بالمكان الذي كان الشهيد فيه قبل وقوعه في الكمين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018